عواصف تؤدي الى إخماد الحرائق في شرق أستراليا

70572eba-e67f-4966-bb14-7e079b023c4e_16x9_1200x676.jpg

أدت العواصف التي هبت أمس الجمعة إلى إخماد غالبية الحرائق التي كانت مندلعة في شرق أستراليا، اليوم السبت، لكن حرائق أخرى لا تزال مستعرة في جنوب البلاد وجنوب شرقها، وفق السلطات.

وقالت دائرة مكافحة الحرائق في ولاية نيو ساوث ويلز، الأكثر اكتظاظاً في أستراليا والأكثر تأثراً بالأزمة البيئية، إن عدد الحرائق كان نحو 100 قبل بضعة أيام وقد تراجع السبت إلى 75.

وأضافت: "يتواصل هطول الأمطار في عدد من المناطق التي تضربها الحرائق"، موضحةً أن "ظروفاً مواتية" من الأمطار ودرجات الحرارة المنخفضة تساعد في إخماد ما تبقى من النيران.

وفي شمال البلاد، هبّت عواصف ليل الجمعة في ولاية كوينزلاند متسببةً بأمطار غزيرة مفاجئة أغلقت الطرق. ولم يسجَّل وقوع خسائر بشرية.

وبعد فترة طويلة من الجفاف وارتفاع الحرارة في شكل غير مألوف، انهمرت الجمعة أمطار هي الأكثر غزارة منذ نحو 10 أعوام في عدد من المناطق المجاورة لأكبر الحرائق.

لكن حرائق خارج السيطرة لا تزال تشتعل السبت في جنوب نيو ساوث ويلز وولاية فيكتوريا المجاورة، إلا أن الأرصاد الجوية توقعت هطول أمطار غزيرة الأحد والاثنين تساهم في احتواء تلك الحرائق أيضا.

ويستمر حريق في محمية جزيرة كانغورو. وأسفرت النيران عن نفوق عدد كبير من حيوانات الكوالا والطيور في هذه الجزيرة الجنوبية قبالة اديلايد.

وأسفرت أزمة حرائق الغابات في أستراليا عن مصرع 28 شخصاً، ونجمت خصوصا عن الجفاف وارتفاع الحرارة في الأشهر الأخيرة وأتت على مساحات مترامية من الغابات العذراء في شرق أستراليا وجنوبها، ولم توفر الماشية في المزارع ودمرت نحو 2000 منزل.

وحذّرت السلطات أن الأزمة قد تتفاقم مجدداً لأن أستراليا لا تزال في منتصف الصيف.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top