بعد خطفها واغتصابها.. “سناب شات” ينقذ مراهقة أميركية

32670f52-15ee-48cf-b858-dd1b4caf8187_16x9_1200x676.jpg

من المفترض أن تطبيق "سناب شات" هو واحد من كثيرين غيره يعمل لتسلية مستخدميه عن طريق التقاط صور وفيديوهات وما إلى ذلك، إلا أنه في هذه الحادثة لعب دوراً مصيرياً أنقذ فيه حياة فتاة مراهقة.

في التفاصيل، قالت الشرطة الأميركية إن فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً اختُطفت في شمال كاليفورنيا، واستطاعت استخدام تطبيق "سناب شات" حيث أرسلت موقعها مع صديقاتها، الذين اتصلوا بعد ذلك برقم الشرطة (911) التي تمكنت من تحريرها.

وأفادت إدارة الشرطة بمدينة سان خوسيه في بيان أن الفتاة التقت شخصاً يدعى "ألبرت توماس فاسكيز" يبلغ من العمر 55 عاما في منطقة كابيتولا يوم الثلاثاء، وجعلها تتعاطى مخدرات حتى أصبحت عاجزة تماما عن الإدراك بما حولها، ثم طلب المساعدة من رجلين آخرين هما أنطونيو سلفادور وهديبرتو غونزاليس، حيث قاما بوضعها في سيارة.

"اعتداء جنسي"

كما أضافت الشرطة أن فاسكيز اعتدى جنسياً على الفتاة في السيارة، وأن الرجال اقتادوا الفتاة إلى فندق في سان خوسيه، ثم نقلوها إلى غرفة في الطابق الثاني وعاد وهاجمها فاسكيز جنسياً مرة أخرى.

وأثناء وجودها في الفندق، وبعد أن أفاقت، استخدمت الفتاة تطبيق "سناب شات" على هاتفها لإبلاغ صديقاتها بأنها قد اختُطفت، وأنها لا تعرف مكان وجودها.

فما كان من الصديقات إلا أن حددن موقع المخطوفة من خلال التطبيق، واتصلوا بـ"911".

وبمجرد وصول الشرطة، وجدوا فاسكيز يغادر غرفة الفندق مع الفتاة. حينها قُبض عليه بتهمة الاختطاف والاغتصاب والتصرف العنيف مع طفل.
وأضافت الشرطة أن الرجلين الآخرين اعتُقلا يوم الأربعاء، بتهمة الخطف والتآمر.

هكذا أنقذ "سناب شات"التطبيق الذي يتيح للمستخدمين التواصل مع الآخرين من خلال الصور ومقاطع الفيديو الفورية، قد أنقذ حياة طفلة أميركية.

كما يحول للأصدقاء على التطبيق اختيار مشاركة مواقعهم مع بعضهم بعضاً إذا كان التطبيق مفتوحاً لديهم.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top