اختفت 4 عقود.. سيارة قادت أشهر مطاردة تباع بمبلغ خرافي

12b4ee2a-da9d-4a68-a8c7-9a4c1e7c6a8c_16x9_1200x676.jpg

بيعت سيارة كلاسيكية استخدمت في فيلم الأكشن الشهير Bullitt الذي عرض لأول مرة عام 1986 بمبلغ مذهل قدره 3.74 مليون دولار.

وفي حال لم تكن قد سمعت بهذه السيارة الموستانغ، فقد قادتها الشخصية الخيالية "فرانك بوليت" في الفيلم الذي لعب دوره الممثل الأميركي ستيف ماكوين (1930 – 1980)، ليحل لغز جريمة قتل.

موناليزا السيارات

هذه السيارة تم تشبيهها بالموناليزا ووجه الشبه يكمن في الغموض، حيث يعتقد بأنها اختفت عن التاريخ ولا يعرف أين ذهبت بالضبط، ومن ثم اتضح أنها كانت مخبأة في مرآب قديم لمدة وصلت إلى أربعة عقود، أربعين سنة.

وقد أثار إعادة اكتشافها مؤخراً ولع عشاق السيارات الكلاسيكية وتصدرت المطبوعات والوسائط الإعلامية المتعلقة بهذه الموضوعات.

شيء لا يتكرر

ووصف ماكيل هاجرتي، الرئيس التنفيذي لأكبر شركة تأمين سيارات كلاسيكية في العالم ومؤسس رابطة السيارات التاريخية، عودة سيارة البوليت للظهور مرة أخرى بأنه "شيء من المحتمل ألا نراه مرة أخرى في حياتنا".

مطاردة شهيرة

وفي ذاكرة الكثيرين من أجيال الستينات فمن النادر أن يُنسى مشاهدو ذلك الفيلم التاريخي، المطاردة الشهيرة بهذه السيارة وهو ما يكسبها صورة ذهنية رائعة إلى اليوم.

هذا المشهد اعتبره بحسب موقع فوكس نيوز بعض المتابعين للسينما، بأنه من أروع المشاهد في المطاردات بالسيارات في التاريخ السينمائي.

وجاذبية السيارة تتعلق ليس بكونها قديمة أو استخدمت في الفيلم فحسب، بل في الشخص الذي قادها أيضا، الذي اقتنى لاحقاً سيارة من نفس النوع كانت تجذب أنظار الناس في الشوارع.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top