يضاهي الشيبس لذة وقليل السعرات.. ما لا تعرفه عن الفشار

fe8a1c9d-5514-4fa7-bafb-aa1246e82689_16x9_1200x676-4.jpg

يعتبر الفشار (بوب كورن) الوجبة المثالية عند مشاهدة فيلم أو البحث عن وجبة خفيفة وشهية وقليلة السعرات، مقارنة بنظيراتها من رقائق البطاطا المقلية (الشيبس).

ويعد من المسليات والأطعمة الخفيفة الصحية، فهو غني بالمغذيات المختلفة، لكن للأسف في بعض الأحيان يتم تحضيره بالكثير من الدهون والسكر والملح، الأمر الذي قد يسبب الضرر للصحة.

كذلك، هناك بعض الفوائد الصحية لتناول الفشار، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الألياف، إذ يحتوي أيضاً على الأحماض الفينولية، وهي نوع من مضادات الأكسدة.

بالإضافة إلى ذلك، يتكون الفشار من حبوب كاملة، وهي مجموعة غذائية مهمة قد تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم لدى البشر، وفق موقع WebMd الطبي.

ويعد من الأطعمة التي تندرج تحت الحبوب الكاملة، بالتالي هو يمتلك العديد من القيم الغذائية الهامة، إذ يحتوي 100 غرام منه على 387 سعرا حرارياً، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات.

1- غني بمضادات الأكسدة المفيدة

كما، يعتبر غنيا بمضاد الأكسدة البوليفينول (Polyphenol) الذي يحمي خلايا الجسم من تراكم الجذور الحرة الضارة، والتي ترفع من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري.

ووجدت دراسة علمية قامت بها جامعة (University of Scranton) أن الفشار يحتوي على كميات عالية من مضاد الأكسدة البوليفينول، والمرتبط بالعديد من الفوائد الصحية أهمها تحسن تدفق الدم في الجسم وتعزيز صحة الجهاز الهضمي والتقليل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل سرطان الثدي.

2- غني بالألياف الغذائية

في موازاة ذلك، يحتوي كل 100 غرام من الفشار على 15 غرام من الألياف الغذائية، وهي مفيدة وضرورية جداً للجسم، حيث تعمل على خفض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السمنة والسكري من النوع الثاني والمساهمة في فقدان الوزن الزائد وتحسين عمل الجهاز الهضمي.

3- يساعد في فقدان الوزن الزائد

بما أن الفشار عالي جدًا بالألياف الغذائية، فذلك يعني أنه يساعد في الشعور بالشبع لفترة أطول، وبالتالي يقلل من كمية السعرات الحرارية المتناولة لاحقًا خلال اليوم.

بدورها قامت إحدى الدراسات العلمية بعمل تجربة تمثلت في تناول الفشار أو رقائق الشيبس، ولاحظت أن 15 سعرا حراريا من الفشار كان أكثر إشباعاً من تناول 150 سعرا حراريا من رقائق الشيبس.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top