فيتامينان استخدامهما معًا يمنحانك عناية فائقة بالبشرة

630c835f-57ef-4f26-9986-7b3bf9c44c36_16x9_1200x676-2.jpe

تحتوي الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية على قدرات مضادة للأكسدة من تلقاء نفسها، لكن بعضها يصنع أزواجًا قوية مثيرًة للإعجاب. لكن على الرغم من أن الزنك والمغنيسيوم يكونان ثنائيا رائعا، فمن المؤكد أيضًا أن بعض مضادات الأكسدة يجب ألا يتم استخدامها معًا، على سبيل المثال، لا ينبغي خلط فيتامين C الموضعي والريتينول.

ثنائي C وE

وفقا لما نشره موقع Mind Your Body Green، يكمن السر في معرفة اختيار الثنائيات للحصول على عدد العناصر المدهشة، التي تزدهر عندما تتلاقى. فعلى صعيد العناية بالبشرة، تحظى فيتامينات C وE بقدر كبير من الاهتمام كثنائي يحفز على حصد فوائد فائقة الأهمية.

يشتهر فيتامينا C وE بفوائدهما الذاتية المثيرة للإعجاب، حيث يدعم كلاهما لون البشرة وترميمها كما يعزز إنتاج الكولاجين، وعندما يتم استخدامهما معًا فإن المزايا تتضاعف.

مضادات أكسدة متآزرة

من جهتها، قالت جوليا تي هانتر، اختصاصية أمراض جلدية، حول استخدام فيتنامين C وE: "بعض مضادات الأكسدة متآزرة، أي تقوي بعضها البعض، وتجدد بعضها البعض، وتستمر لفترة أطول في الجسم، ومن ثم تبقى لفترة أطول وبكمية أكثر في الجلد".

فمن المعروف أن فيتاميني C وE متآزران، حتى إن إحدى الدراسات توصلت إلى أن فيتامين E وحمض الفيروليك يزيدان من فعالية فيتامين C ثمانية أضعاف؛ من ناحية أخرى، يجدد فيتامين C فيتامين E بعد أن يقوم الأخير بكسح الجذور الحرة، مما يقلل من الإجهاد التأكسدي لأغشية الخلايا.

إطالة مدة الصلاحية

وتقوم العديد من أمصال فيتامين C الموضعية غالبًا بتحويل فيتامين E إلى الصيغة، مع الأخذ في الاعتبار مدى جودة أداء الاثنين معًا. يقول طبيب الأمراض الجلدية بريندان كامب: إنه "عند إقران الفيتامينات C وE، فإنها توفر مزيجًا قويًا من مضادات الأكسدة. كما يساعد فيتامين E على استقرار فيتامين C ويمنعه من التدهور بسرعة، بخاصة وأن فيتامين C موضعي صعب للغاية وغير مستقر، لذا فإن أي شيء يساعد على إطالة مدة صلاحيته أمر جدير بالملاحظة".

زيادة إنتاج الكولاجين

يزيد استخدام فيتامين C وE معًا من قوتهما المضادة للأكسدة، وفقًا للدراسات العلمية، ناهيك عن أن استخدامهما معًا يمكن أن يدعم إنتاج الجسم الطبيعي للكولاجين. كما يحمي استخدام فيتامين E من الترابط المتقاطع للكولاجين، حيث يصبح الكولاجين صلبًا ويؤدي إلى شيخوخة الجلد. في حين أن فيتامين C جزء حيوي من عملية إنتاج الكولاجين، حيث إنه قادر في الواقع على تعزيز إنتاج الخلايا الليفية، والحمض النووي للكولاجين وتنظيم إنتاجه. ولا يستطيع الجسم إنتاج الكولاجين بفاعلية بدون مضادات الأكسدة، لذلك يجب أن يوضع في الاعتبار أن الكولاجين وفيتامين C يمثلان ثنائيا آخر من العناصر الغذائية الضرورية.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top