جثتها علقت على نافذة.. مقتل ممثلة هندية بطريقة غامضة

6a5af4d4-7b84-4a1a-817a-68ec7c6446c2_16x9_1200x676-3.jpg

في حادث مأساوي، عثرت السلطات الهندية على جثة الممثلة الشهيرة ساهانا في كيرلا، بالتزامن مع عيد ميلادها الموافق 13 مايو الجاري.

وتم العثور على جثة ساهانا معلقة على حاجز النافذة في منزلها في بارامبيل بازار، حيث تم اكتشاف الجثة بطريقة غامضة، وفقا لمجلة "إندين إكسبريس" الهندية.

كما احتجزت الشرطة زوجها سجاد حيث زعم والدا ساهانا أن ابنتهما توفيت بسبب جريمة قتل، اتهما فيها الزوج بالتنفيذ.

وذكر رجال الشرطة بأن ساهانا تزوجت من سجاد منذ سنة ونصف تعرضت خلالها إلى العنف المنزلي.

وتداولت الأخبار وقت العثور على جثة ساهانا، بأن الممثلة التي لعبت دور البطولة في فيلم Lock Down قد أقدمت على الانتحار.

والدتها تنفي انتحارها

من جانبها، نفت والدة ساهانا الأنباء المتداولة عن انتحار ابنتها، مبينة أن الأخيرة كانت تتعرض للتعنيف الزوجي، كما أن زوجها لم يكن ينفق عليها كما ينبغي بالإضافة إلى ضربه لها في كثير من الأحيان.

وقالت والدة ساهانا لوسائل إعلام محلية: "لن تموت ابنتي منتحرة، لقد قُتلت، اعتادت أن تشكو لي من أن زوجها كان يضربها ولم يطعمها كما يجب لقد تعرضت للتعذيب، لقد تعرضت للتعذيب، قُتلت، وعلى الشرطة التحقيق وإنصاف ابنتي".

كما اتهم والدا ساهانا زوجها سجاد بالعنف الجسدي.

خلافات ساهانا وزوجها سجاد

ووفقًا لتقارير الشرطة، فقد خاض الزوجان العديد من المشاجرات بسبب المال لأن زوج ساهانا عاطل عن العمل.

وبحسب ما ورد قال صاحب منزلهما في بيان للشرطة "سمعت نداء سجاد طلبا للمساعدة وهرعت إلى المنزل، ورأيت زوجته مستلقية على حجره عندما دخلت المنزل، وعندما سألته عما حدث، قال إنها لم تستجب، فطلبت منه أن يأخذها إلى المستشفى، ثم اتصلنا بالشرطة ووصلوا إلى هنا في غضون خمس دقائق ".

صدمة

من جانبهم، عبر عدد من زملاء ساهانا عن صدمتهم بسبب خبر انتحار الممثلة الهندية الشابة، وطالب الكثيرون بفتح تحقيق رسمي وشامل وعاجل حتى يتم التعرف على القاتل الحقيقي في حال ثبتت شهادة والديها، أو كونه حادث انتحار عادي.

وكانت ساهانا قد شاركت في عدة إعلانات للمجوهرات ومثلت أيضا في فيلم Lock Down الذي أخرجه مدرب فنون الدفاع عن النفس جولي باستيان، ومن المقرر طرحه قريباً.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top