تقليد “تيتانيك” ينتهي بفاجعة.. مات العاشق ونجت الحبيبة

3c1d5f5e-f822-43a5-ac89-515ba4c30e7b_16x9_1200x676-4.jpg

أراد عشيقان تقليد المشهد الشهير في فيلم "تيتانيك"، ولكن انتهت مغامرتهما بفاجعة، حيث سقطا في مياه البحر ومات الشاب غرقا، بينما نجت الفتاة.

ووقعت الحادثة في بحر مدينة ازميت في تركيا، حيث كان الشاب فوركان سيفتشي وصديقته ماين دينار، وكلاهما يبلغ من العمر 23 عامًا، يستجمان قبالة الشاطئ ويصطادان الأسماك، بحسب ما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية، أمس الثلاثاء.

كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن الثنائي شربا الكحول خلال رحلة الصيد معا، ثم دخلا منطقة أمنية مغلقة في حافة رصيف ميناء بحر مدينة ازميت، وحاولا تقليد مشهد ليوناردو دي كابريو وكيت وينسلت وهما يقفان على حافة سفينة تيتانيك في المشهد الشهير بالفيلم.

وبينما كانا يحاولان تقليد المشهد الشهير، سقطا بعد وقت قصير في مياه البحر.

فيما رأى مجموعة من الصيادين القريبين من المكان، الشاب والفتاة وهما يسقطان في البحر، ثم أسرعوا لمساعدتهما.

وقد تمكنوا من إنقاذ الفتاة وسحبها إلى بر الأمان، لكن اختفى صديقها سيفتشي، في أعماق البحر.

واتصل عدد من المتواجدين في الميناء بخدمات الطوارئ، حيث حضر فريق من المنقذين الغواصين إلى مكان الحادث، وبدؤوا عملية البحث عن الشاب في مياه البحر التي استمرت ساعتين، حتى عثروا عليه جثة هامدة.

وسحب فريق الإنقاذ جثة الشاب إلى الشاطئ. بينما نقل فريق من المسعفين الفتاة إلى مستشفى قريب.

بدورها فتحت الشرطة التركية تحقيقا في الحادثة، وأوضحت أن التحقيقات الأولية بدأت من خلال فحص ما سجلته كاميرات المراقبة في المكان، والتي أظهرت اللحظات الأخيرة للثنائي معًا، حيث كانا يجلسان على كراسي الصيد في رصيف الميناء ويصطادان الأسماك.

وتحدثت الفتاة ماين خلال استجوابها من قبل الشرطة قائلة، إنها وصديقها اعتقدا أنه سيكون من المضحك تقليد المشهد الشهير في فيلم تيتانيك، ولكن سرعان ما فقدا توازنهما، وسقطا في مياه البحر.

وكشفت الشرطة أن التحقيق في الحادث مستمر، ومن المقرر أن تخضع جثة الشاب سيفتشي، لعملية تشريح لتحديد سبب وفاته، قبل بدء مراسم تشييع جنازته.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top