شاهد فوز أوكرانيا الساحق بمسابقة “يوروفيجن” الغنائية الموسيقية

7dc49098-b203-497f-ba60-e4a7d2ec75a2_16x9_1200x676-3.png

فازت أوكرانيا مساء أمس السبت بمسابقة 2022 Eurovision الغنائية الموسيقية في إيطاليا، متقدمة على المملكة المتحدة وإسبانيا اللتين حلتا في الدرجة الثانية والثالثة، بفضل تصويت المشاهدين الذين اختاروا فرقة Kalush Orchestra الأوكرانية وأغنيتها "ستيفانيا" المتميزة بمزج "الهيب هوب" والموسيقى التقليدية، والتي حققت فوزا ساحقا بنيلها 631 نقطة، مقابل 466 للبريطاني Sam Ryder، فيما كان نصيب المغنية الإسبانية Chanel 459 نقطة.

وسريعا بعد دقائق قليلة، هنأ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في "فيسبوك" الفرقة الفائزة، بقوله: "شجاعتنا تثير إعجاب العالم، وموسيقانا تغزو أوروبا"، مضيفا أن مسابقة 2023 يجب تنظيمها في ماريوبول "الحرّة والمسالمة والمُعاد بناؤها" علما أن قواعد "يوروفيجن" تؤكد تنظيم النسخة المقبلة من المسابقة في البلد الفائز، وهي أوكرانيا، فيما قال المغني في الفرقة الفائزة، أوليه سيوك: "أرجوكم ساعدوا أوكرانيا وماريوبول. ساعدوا آزوفستال" برغم أن الرسائل السياسية محظورة في مسابقة "يوروفيجن" عموما.

إلا أن "اتحاد البث الأوروبي" المنظم للمسابقة، أصدر بيانا قال فيه: "نتفهم المشاعر العميقة حيال أوكرانيا في هذا السياق ونعتبر أن تعليقات "أوركسترا كالوش" وفنانين آخرين يُعبّرون عن دعمهم للشعب الأوكراني هي ذات طبيعة إنسانية أكثر منها سياسية" علما أن الاتحاد أعلن في 25 فبراير الماضي، أي بعد يوم من بدء روسيا حملتها العسكرية على أوكرانيا، استبعاد روسيا من مسابقة هذا العام المتمحورة حول موضوع السلام.

أما الفوز الأوكراني، فهو الثالث في المسابقة، بعد الأول في 2004 والثاني الذي جاء في 2016 بعد عامين على ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية، مع الفنانة جمالا وأغنيتها "1944" التي تروي ترحيل ستالين للتتار.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top