جين ساكي تودّع البيت الأبيض.. بإحاطة “فوضاوية”

c4a0a2f7-924b-4205-848d-14bc51785a81_16x9_1200x676.jpg

خرجت الإحاطة الأخيرة للمتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي مع الصحافيين الجمعة عن مسارها، بعد أن ردد أحد المراسلين أسئلته مراراً وتكراراً.

فعندما بدأت ساكي في تلقي الأسئلة، صرخ سيمون أتيبا، كبير مراسلي البيت الأبيض لـToday News Africa، من الجزء الخلفي من غرفة المؤتمر الصحافي.

وبينما حاول مراسل أسوشييتد برس، زيك ميللر، البدء بسؤال عن النقص المستمر في حليب الأطفال، قاطعه أتيبا سائلاً: "لماذا لا تتلقين أسئلة من جميع أنحاء الغرفة؟".

كما صرخ مرة أخرى متهكماً: "لماذا لا تتلقين أسئلة من جميع أنحاء الغرفة؟ لأن هذا ليس ما فعلته على مدار الـ15 شهراً الماضية".

أصر على مقاطعة زملائه

وفي البداية لم تكن ساكي منزعجة من افتقار أتيبا إلى اللياقة، بحسب "نيويورك بوست"، ومع ذلك، أصر أتيبا على مقاطعة زملائه في الصف الأمامي، وصاح مرة أخرى بعد دقائق، حيث سمع يقول مرتين على التوالي: "جين، هل يمكنني أن أسألك سؤالاً من الخلف؟".

إلى أن استدارت تمارا كيث من NPR وحثته على التوقف: "سيمون، من فضلك توقف".

ساكي ترد

غير أن أتيبا لم يأبه وواصل مقاطعة زملائه، حتى التفتت إليه ساكي قائلة له: "سيمون، إذا كان بإمكانك احترام زملائك ووسائل الإعلام والمراسلين الآخرين هنا، فسيكون ذلك موضع تقدير كبير".

يذكر أن ساكي كانت تعرضت لانتقادات في الماضي بسبب التزامها الصارم بالإجابة على أسئلة المراسلين في الصفوف القليلة الأولى من غرفة الإحاطة.

وكانت هذه إحاطتها الأخيرة في البيت الأبيض، بعد أن حلت محلها كارين جان-بيار اعتباراً من أمس الجمعة.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top