26 قتيلاً حصيلة انهيار مبنى في الصين.. آخرون تحت الأنقاض

49676f07-27b8-4829-bb77-7528983ae5f7_16x9_1200x676.jpg

ارتفعت حصيلة انهيار مبنى في وسط الصين إلى 26 قتيلاً، بحسب ما أفادت شبكة "سي سي تي في" التلفزيونية الرسمية، الخميس، بعد نحو أسبوع من سقوط المبنى الذي كان يضمّ فندقاً وشققاً سكنية وداراً للسينما.

وانهار المبنى المؤلّف من 8 طبقات في 29 نيسان/أبريل في مدينة شانغشا (وسط) لأسباب لا تزال مجهولة.

وأسفرت عمليات البحث والإنقاذ التي تواصلت مذّاك عن إنقاذ 10 أشخاص كانوا عالقين تحت الأنقاض وسقوط 26 قتيلاً، بحسب ما نقلت الشبكة التلفزيونية عن مسؤولين محليين.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين للشبكة إنّه "حتى الآن تم إنقاذ 10 أشخاص كانوا عالقين تحت الأنقاض وتمّ العثور على 26 شخصاً قتلى".

وأوضح المسؤول أنّ آخر شخص تمّ انتشاله على قيد الحياة هو امرأة أُخرجت فجر الخميس بعد أن ظلّت عالقة تحت الأنقاض 6 أيام.

وبحسب قناة "سي سي تي في"، فإنّ هذه المرأة كانت تدرس على سريرها حين انهار المبنى وتمكنت من البقاء على قيد الحياة طوال هذه الفترة بفضل بعض الماء الذي كان بحوزتها وبطانية حمتها من البرد.

ووفقاً لوكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" الرسمية فإنّ المرأة كانت بكامل وعيها خلال إنقاذها، بل إنّها أرشدت المنقذين إلى الطريقة المثلى لإخراجها من تحت الأنقاض.

وكانت حصيلة سابقة نشرتها السلطات تفيد بسقوط 5 قتلى. ولا يزال هناك آخرون يُعتقد أنّهم مطمورون تحت الأنقاض.

وتمكن عناصر الإنقاذ من العثور على الناجين بمساعدة من الكلاب البوليسية وأجهزة رصد مؤشرات الحياة وطائرات مسيّرة، بالإضافة إلى الوسائل التقليدية التي تقوم على الصراخ وإحداث الجلبة، بحسب وكالة الأنباء الصينية (شينخوا).

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top