أم إيلون ماسك تكشف سراً من طفولته.. هذا ما طلبه منها!

57c80c9c-7e23-4184-ba5c-72d19df26c66_16x9_1200x676.jpe

يبدو أن الملياردير الأميركي إيلون ماسك يحظى منذ طفولته بحس تجاري، ولعل أكبر دليل على ذلك نجاحاته المتتالية منذ تأسيس أول شركة له.

وهذا ما أكدته أيضا والدته، متحدثة في تغريدة قبل يومين عن شغفه في التجارة وشراء الأسهم!

فقد كشفت ماي ماسك والدة إيلون، أنه طلب منها حين كان عمره 14 عاماً شراء أسهم في شركة "تؤمن بها".

وعلى الرغم من أن وسيطها التجاري اعتبر أن تلك الخطوة فكرة سيئة، إلا أنها وثقت في "حدس ابنها"، واشترت أسهماً بقيمة 1000 دولار فقط ، وهو المبلغ الذي كانت مستعدة لخسارته والمخاطرة به في ذلك الوقت، وفق تعبيرها

إلا أن تلك الشركة عادت وحققت أرباحاً مضاعفة لاحقاً، وتابعت "ارتفع السهم بسرعة إلى 3000 أصيب صديقي سمسار البورصة بالذعر وقال إن عليّ البيع".

وأضافت موجهة كلامها لماسك "لذلك أصبت بالذعر أيضاً وقمت بالبيع. لم تكن سعيداً (في إشارة لماسك) واستمر هذا المخزون في الارتفاع. كنت تعتقد أيضاً أنه من غير العدل أن أقسم المكاسب بينكما".

أتت تصريحات الأم هذه تعليقاً على تغريدة سابقة لإيلون نصح فيها متابعيه "بشراء أسهم في شركات متعددة يؤمنون بمنتجاتها"، داعيا إياهم إلى عدم الشعور بالذعر حتى إذا تراجعت قيمة الأسهم. وقال "بيعوا هذه الأسهم فقط إذا كنتم تعتقدون أن تلك المنتجات أو الخدمات تتجه إلى الأسوأ، ولا داعي للذعر"!.

يشار إلى أن والدة ماسك وهي عارضة أزياء شهيرة واختصاصية تغذية ومؤلفة كتاب، كان لها دور كبير في حياة ابنها وبداياته.

عارضة أزياء شهيرة

فقد بدأت في عرض الأزياء في سن 15 عاماً، وعلى الرغم من إخبارها أن هذه المهنة ستنتهي عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها، إلا أنه انتهى بها الأمر للعمل لعقود كعارضة أزياء.

وبعد بلوغها الستين من عمرها، أصبحت ماي أكثر نجاحاً، وعزت ذلك إلى قرارها بالتوقف عن صبغ شعرها.

وبشعرها الأبيض الأنيق حصلت على وظائف تضمنت إعلانًا لـ Virgin America، وغلاف مجلة New York في عام 2011، وفق موقع biography.

في عام 2017، عندما كانت في التاسعة والستين من عمرها، أصبحت سفيرة لـ CoverGirl، حيث كانت أقدم سفيرة للعلامة التجارية في تاريخ شركة التجميل.

اختصاصية تغذية

إلى ذلك، حصلت ماي على درجتي ماجستير، في علم التغذية، وأنشأت حياة مهنية ناجحة في جنوب إفريقيا ثم أعادت بناء حياتها المهنية بعد انتقالها إلى كندا في الأربعينيات من عمرها.

خبيرة في وسائل التواصل

وتدحض ماي الصورة النمطية بأن كبار السن لا يفهمون عمل وسائل التواصل الاجتماعي.

فقد حظي موجز Instagram الخاص بها باهتمام من IMG Models ، وساعد التوقيع معهم في نقل مسيرتها المهنية في عرض الأزياء إلى المستوى التالي.

بالإضافة إلى أنها استخدمت Twitter لبناء حياتها المهنية كاختصاصية تغذية ومحاضرة.

يذكر أن ماي ماسك ولدت بمدينة ساسكاتشوان بكندا عام 1948، مع 4 إخوة، وانتقلت مع عائلتها للعيش في بريتوريا بجنوب إفريقيا عام 1950.

وتزوجت وفي سن الـ 22، من صديقها في المدرسة الثانوية، ولكن بعد 9 سنوات من الزواج، رحل الزوج وترك أطفاله.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top