وفاة الأوكرانية التي شكك الإعلام الروسي بحملها واعتبره مفبركاً 

180250ad-b52a-4552-9910-9272a5a794a0_16x9_1200x676.png

توفيت اليوم الاثنين الأوكرانية Mariana Vishegirskaya صاحبة الصورة الشهيرة التي شوهِدت أثناء القصف الروسي لمستشفى الولادة بمدينة Mariupol بعد أن وضعت مولودتها ميتة، وفقاً لما نقلته وكالة أسوشييتد برس.

وكانت ماريانا فيشغيرسكايا ظهرت في فيديو وصور التقطها صحفيو الوكالة بعد القصف الروسي للمستشفى، وهي تحاول الهرب ممسكة ببطنها الملطّخ بالدماء.

وقال الجراح تيمور مارين إن ماريانا كانت تعاني من تهشم وكسور في الحوض والورك، وإن المسعفين أخرجوا المولودة "فيرونيكا" بعملية قيصرية، وظهرت بجانب والدتها وسط الاختباء من الحرب التي دمرت مستشفى الولادة في مدينة ماريوبول، لكن "لم تظهر عليها أي علامات حياة"، مضيفاً أنهم ركزوا بعدها على الأم، لكنها فارقت الحياة بعد 30 دقيقة من محاولات إنعاش كانت بلا طائل.

والمعروف أن الأم الحامل اضطرت ليلة الولادة إلى الفرار من المستشفى عندما ضربته غارة جوية روسية، وبعدها اتهمتها وسائل الإعلام الروسية بأنها ممثلة ولم تكن حاملاً، وخبرها مفبرك، مع أن صور الأمهات والعاملين الطبيين في مستشفى صحة الأطفال والمرأة، صدمت العالم حيث نقل القصف حرب روسيا على أوكرانيا إلى مستوى جديد، وعندها تم نقل فيشغيرسكايا إلى مستشفى آخر برفقة امرأة أخرى فرت من القصف وولدتا هناك على صوت نيران القذائف، وأصابت غارة الموقع الجديد الذي تم نقلهما إليه أيضاً.

والأم هي بحسب شبكة Fox News التلفزيونية الأميركية، مدونة أوكرانية، تنشر دائماً عن العناية بالبشرة والمكياج ومستحضرات التجميل، وكانت مريضة في المستشفى، ونشرت صوراً ومقاطع فيديو عدة في موقع Instagram لتوثق حملها في الأشهر القليلة الماضية، وفي إحداها يمكن رؤيتها وهي ترتدي نفس البيجاما كما ظهرت الأربعاء الماضي، لتضع طفلتها في النهاية ثم تفارق الحياة هي والوليدة معاً.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top