مطعم كندي يغير تسمية طبق “بوتين” على قائمته

1db202b6-f109-40ae-8de9-a6712bd4537d_16x9_1200x676.jpg

غيّرت سلسلة مطاعم كندية على قائمتها للأطعمة تسمية طبق "بوتين" الشهير المصنوع من البطاطا المقلية المغطاة بالجبن والصلصة، بسبب التشابه مع اسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على خلفية الحرب الدائرة في أوكرانيا، على ما أعلنت السلسلة الخميس.

وكان مطعم "فريت ألور" يطلق على نسخته من هذا الطبق الرائج في كندا اسم "فلاديمير"، لكن بعد شكاوى من الزبائن، بدّلت السلسلة اسم الطبق ليصبح "ذي فولوديمير" نسبةً إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، على ما أفاد صاحب السلسلة يانيك دي غروته وكالة فرانس برس.

وأكّد دي غروته أنّ مالكي سلسلة "فري ألور" التي تدير أكثر من عشرة فروع في كيبيك وعددا قليلا من الفروع في فرنسا، غير مسيسين ويعتمدون الفكاهة أسلوبا في تسمية الأطباق.

وأُضيف طبق "فلاديمير" إلى قائمة المطعم عند إعادة انتخاب بوتين رئيساً لروسيا عام 2012.

وقال دي غروته "عندما عرف الناس أن بوتين يلقي قنابل (على أوكرانيا)، قررنا عندها إحداث تغييرات في القائمة".

وفي فرنسا، أفاد مطعم آخر يحمل اسم "لا ميزون دو لا بوتين" (دار البوتين) في بيان بأنّه تلقى "اتصالات تنطوي على إهانات وحتى تهديدات" من أشخاص ربطوا طبق المطعم الرئيسي خطأً بالرئيس الروسي.

كذلك غيّر مطعم "روي جوسيب" في دروموندفيل بمقاطعة كيبيك الذي يقول إنّه مبتكر طبق بوتين عام 1956، التوصيف الذي يعتمده عن نفسه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أنّه "مخترع البطاطا المقلية والجبن".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top