إذا اندلعت حرب نووية.. إليك الأماكن الآمنة في العالم

019cc27e-5dca-4d5f-b52a-4f1d9caf5bb3_16x9_1200x676-1.jpg

بعد قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضع قوات الردع النووي في حالة تأهب، وتحذير وزير خارجيته سيرغي لافروف أكثر من مرة بأن الحرب العالمية الثالثة إن حدثت فستكون نووية مدمرة، أثيرت مخاوف حقيقية من اندلاع حرب نووية قد تنهي معظم الوجود البشري على سطح الكوكب.

وأوضح خبراء أن اندلاع أي حرب نووية قد ينهي البشرية.

لكن كما يحدث خلال كل كارثة، فإن البشر يبحثون عن أماكن آمنة للاختباء.

مخابئ الروس

ولعل الغريب أن الروس سبقوا غيرهم في بناء مخابئ مليئة بكل الضروريات التي نحتاجها للبقاء اليومي، بحسب ما نشر "أنونيماس".

لكن هذه المخابئ تستهدف الأغنياء فقط لا بل تستهدف بالغي الثراء.

أما بقية سكان العالم فهناك بعض الاقتراحات لأماكن يمكن قصدها في حال وقوع حرب نووية، إذا أتيحت بطبيعة الحال لأحد الفرصة أو الوقت أو الإمكانية.

وفي السياق ينصح الخبراء بأنتاركتيكا التي تعد واحدة من أسلم الأماكن.

أنتاركتيكا وبيرث

لاسيما وأنها كانت موقع أول اتفاق للأسلحة النووية في العالم عام 1959، فقد حظرت المعاهدة التي تحمل اسمها، تفجير جميع الأسلحة النووية.

كما رأى العديد من الخبراء أن بيرث الأسترالية مدينة جيدة للاختباء.

في المحيط

إلى ذلك، تعتبر من الأماكن الآمنة أيضا الجزيرة الجنوبية من نيوزيلندا، بالإضافة إلى جزيرة "إيستر" في جنوب المحيط الهادئ، على بُعد أكثر من 2000 ميل من أميركا الجنوبية.

كما لا يستبعد الخبراء أرخبيل كيريباتي أو جزر مارشال، فهذه السلاسل الجزرية النائية والمشمسة تأتي متكاملة مع الشواطئ الاستوائية وتحيط بها 750000 ميل مربع من المحيط، وتعتبر بالتالي آمنة أيضا.

يذكر أن روسيا كان أكدت رغم كل المخاوف التي أثيرت مؤخرا أن اندلاع مثل تلك الحرب أمر مستبعد كليا، وأنها تلتزم بمعايير وشروط صارمة في استعمال السلاح النووي.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top