بسبب العاصفة يونس.. شاهد طائرات تتأرجح في سماء لندن

6b6e2797-0871-4944-aa3b-f57bafa2e34c_16x9_1200x676-4.png

أظهرت مشاهد طائرات تتأرجح في سماء بريطانيا خلال محاولات هبوطها في مطار هيثرو بلندن، حيث وضعت مناطق واسعة في بريطانيا بما ذلك العاصمة الجمعة في حالة تأهب قصوى بسبب الأحوال الجوية بينما يبدو الجيش جاهزا للانتشار لمواجهة العاصفة يونس التي بدأت تضرب البلاد، ترافقها رياح شديدة.

وأظهرت بعض المقاطع المصورة طائرة غير قادرة على الهبوط في مطار هيثرو في لندن، فيما ألغي عدد كبير من الرحلات الجوية في كافة مطارات العاصمة.

إنذار أحمر

بدوره، دعا مكتب الأرصاد الجوية، بحسب فرانس برس، ملايين البريطانيين إلى البقاء في بيوتهم وأصدر إنذارا أحمر – أعلى مستوى – في جنوب غرب انجلترا وجنوب ويلز.

كما أن الحدث النادر هو أن مكتب الأرصاد أصدر إنذارا ثانيا بأعلى مستوى صباحا، لكن هذه المرة في جنوب شرق البلاد، بما في ذلك لندن، للمرة الأولى منذ بدء العمل بنظام الإنذار هذا في 2011.

من جهته، دعا وزير الدولة لشؤون الأمن داميان هيندز البريطانيين إلى "الوقاية والبقاء آمنين"، إذ إن سرعة الرياح قد تصل إلى 145 كيلومترا في الساعة على السواحل، وإلى 130 كيلومترا في الساعة في المناطق الداخلية. وقال عبر قناة سكاي نيوز "هناك خطر على الحياة خلال هذا النوع من الأحوال الجوية الكبيرة"، مؤكدا أن الجيش جاهز للانتشار لمواجهة العاصفة التي قد تكون من الأكبر في العقود الثلاثة الماضية.

إغلاق معظم المدارس

كذلك، حذرت وكالة البيئة البريطانية أيضا من احتمال حدوث فيضانات كبيرة بينما أغلقت معظم المدارس في جنوب غرب البلاد، الجمعة.

فيما ألغت الخطوط الجوية البريطانية "عددًا من الرحلات"، ودعت شركات السكك الحديدية مستخدميها إلى "عدم السفر"، محذرة من احتمال الإعلان عن اضطرابات في اللحظة الأخيرة.

مخاطر عالية

كما تحدثت شبكة الطرق السريعة في المملكة المتحدة عن "مخاطر عالية" لوقوع حوادث.

كذلك في ويلز، توقفت كل الحافلات والقطارات. وقطعت الكهرباء عن أكثر من 55 ألف منزل صباح الجمعة في أيرلندا المجاورة، حيث ستبقى كل المدارس مغلقة طوال اليوم حسب شبكة "ار تي اي" الخاصة.

إلى ذلك، تسببت عاصفة أخرى تسمى "دادلي" في اضطرابات أقل حدة في اسكتلندا وشمال إنجلترا، الأربعاء، وأدت إلى انقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top