بعد مأساة ريان.. طفل جزائري يلقى نفس المصير

ed909d5d-4426-403c-b92a-fb6796afeea9_16x9_1200x676-3.jpg

توفي أمس الثلاثاء في الجزائر طفل بعد سقوطه في حفرة عميقة، في حادثة أعادت إلى الأذهان مأساة الطفل المغربي ريان.

ولاقى الطفل عشعاشي فارس (7 أعوام) حتفه بعد سقوطه داخل مطمورة تقليدية (وهي حفرة تحت الأرض) لتجميع مياه الصرف الصحي في قرية تافراوت التابعة لبلدية أبو الحسن في ولاية الشلف، غرب الجزائر.

وتمكنت الحماية المدنية من انتشال جثة الطفل عشعاشي، بحسب ما نقلته صحيفة "النهار" الجزائرية.

وإثر المأساة، ناشد سكان المنطقة سلطات البلدية التدخل لتزويدها بشبكة جديدة للصرف الصحي وردم حفر تجميع المياه.

وجاء وفاة الطفل الجزائري بعد أقل من 10 أيام على تشييع الطفل ريان (5 أعوام) في المغرب بعدما سقط عرضا في بئر جافة عمقها 32 متراً.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top