برلمان جنوب إفريقيا يشتعل مجدداً.. والشرطة تكشف المتهم

f71506be-9e6e-413a-b96b-16c91ed53385_16x9_1200x676-4.jpg

بعد حريق أمس الذي تسبب في أضرار فادحة في مجمع مباني البرلمان بمدينة كيب تاون، اندلعت النيران مجددا اليوم الاثنين، في مقر برلمان جنوب إفريقيا.

وأعلنت شرطة جنوب إفريقيا أنها اتهمت رجلا بإشعال الحريق في الوقت الذي يكافح فيه رجال الإطفاء لإخماده.

وشب الحريق في ساعة مبكرة من صباح أمس الأحد في مجمع مباني البرلمان الذي يرجع تاريخ بعض وحداته إلى عام 1884 ويضم الجمعية الوطنية وهي بمثابة مجلس النواب.

كما تسببت النيران في انهيار سقف جزء من المجمع يضم المجلس الوطني للمقاطعات، وهو الغرفة العليا في البرلمان، ودمر الطابق بالكامل رغم أنه لم ترد أنباء عن تعرض أحد للأذى في الحادث.

بدورها، قالت وحدة خاصة من الشرطة في بيان، إن من المتوقع أن يمثل المتهم البالغ من العمر 49 عاما أمام محكمة يوم الثلاثاء، وستوجه له اتهامات باقتحام المجمع والسرقة بالإضافة إلى إشعال الحريق.

وقال جان بيير سميث عضو مجلس مدينة كيب تاون المسؤول عن السلامة والأمن، إن رجال الإطفاء مازالوا يعملون اليوم الاثنين على تبريد مناطق ساخنة في الطابق الرابع من مبنى الجمعية الوطنية ومازال الدخان يتصاعد منها.

وكانت كيب تاون قد شهدت في نيسان/أبريل حريقا كبيرا. فقد انتشر حريق على جبل تيبل أو جبل الطاولة المطل على المدينة الساحلية ودمر كنوزا في مكتبة جامعة الكيب المرموقة الواقعة على سفحه.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top