لبناني من فنزويلا يطالب “فوكس نيوز” بربع مليار دولار

b5b9871f-b723-497b-bdf3-f6ef7b814659_16x9_1200x676-1.jpg

رفع رجل الأعمال الفنزويلي من أصل لبناني، ماجد خليل مجذوب، دعوى تشهير ضد شبكة FoxNews التلفزيونية الأميركية، شملت مذيعها السابق Lou Dobbs ومحاميها Sidney Powell لزعمهما بأنه متورط بعمليات تزوير في الانتخابات الرئاسية العام الماضي بالولايات المتحدة، وفقا لخبر طالعته "العربية.نت" ونشره أمس الثلاثاء موقع Business Insider الاقصادي الأميركي، وفيه يذكر أن ماجد خليل يطالب بتعويضات مقدارها 250 ألفا من الدولارات.

ماجد خليل، كما يختصرون اسمه في فنزويلا، التي ولد فيها قبل 50 سنة، هو صاحب سلسلة شركات فيها وبالولايات المتحدة وبنما، ومنها جمع وشقيقه الأكبر خالد، الموصوف في الإعلام الغربي بأصولي اسلامي، ثروة كان النظام الدكتاتوري بفنزويلا يحميها زمن الرئيس الراحل في 2011 هوغو تشافيس، كما يحميها حاليا خلفه الدكتاتور نيكولاس مادورو.

أما في الدعوى، فيذكر من رفعها أن المذيع السابق "لو دوبس" والمحامية سيدني باول، زعما قيامه عبر شركة Smartmatic كما وشركة Dominion Voting Systems بتزوير الانتخابات الرئاسية الأميركية ضد المرشح لولاية ثانية، دونالد ترمب، حيث ظهر كل منهما بوسائل الإعلام وفي منشورات بمواقع التواصل، للزعم أيضا بأنه كان "العقل المدبر" لتزوير أصوات لصالح الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيس، إضافة لقيامه العام الماضي بتزوير الانتخابات الرئاسية الأميركية لصالح جو بايدن.

ونفى خليل بالدعوى التي أقامها في 2 ديسمبر الجاري في محكمة ولاية نيويورك، ونجحت "فوكس نيوز" بنقلها إلى محكمة مانهاتن الفيدرالية، بحسب ما تلخص "العربية.نت" ما طالعته في الموقع الاقتصادي، أن يكون له أي نوع من الارتباط بأي من الشركتين، ولم يشارك على الإطلاق بأي نشاط في أي انتخابات أميركية، وأن المذيع السابق والمحامية لم يتواصلا معه قبل أن يطلق كل منهما مزاعمه.

وللتذكير، فإن ظهور المحامية باول في البرنامج الذي كان المذيع السابق دوبس يقدمه، كان بعد أيام من فوز بايدن، وسبب عددا من دعاوى التشهير التي خاضتها "فوكس نيوز" في المحاكم، ومنها دعوى رفعتها Smartmatic ضدها وضد المذيع وعدد ممن استضافهم برنامجه في فبراير الماضي، حيث طالبت "سمارت ماتيك" بتعويض قدره 2.7 مليار دولار عن أضرار التشهير، وعلى الأثر ألغت "فوكس نيوز" برنامج Lou Dobbs Tonight بوقت قصير.

كما رفعت شركة "دومينيون" أيضا دعوى قضائية ضدها بعد شهر، ورفض قاض بولاية "ديلاوير" طلب الشبكة برفض الدعويين في وقت سابق من ديسمبر الجاري، مما شجع ماجد خليل على رفع دعواه ضدها أيضا.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top