وفاة محارب التمييز العنصري بجنوب إفريقيا وصاحب نوبل للسلام

a3d1972a-f83a-4233-b1c1-445e94d17020_16x9_1200x676-1.jpg

أعلنت الرئاسة في جنوب إفريقيا، اليوم الأحد، وفاة ديزموند توتو كبير أساقفة البلاد الحائز على جائزة نوبل للسلام وأحد أقطاب الكفاح من أجل إنهاء حكم الأقلية البيضاء عن 90 عاما.

وقال الرئيس سيريل رامابوسا "يفتح رحيل كبير الأساقفة الفخري ديزموند توتو فصلا آخر من فصول الحزن في توديع أمتنا لجيل من العظماء الذين تركوا لنا جنوب إفريقيا محررة".

وكان "ديزموند" توتو صوت السود في جنوب إفريقيا في النضال ضد النظام العنصري الأبيض الذي أطاحت به الديمقراطية منذ حوالي 30 عامًا، ولم يتحدث علنًا كثيرا في السنوات الماضية، حيث عانى من مرض السرطان منذ أكثر من عشرين عاما، وأدخل إلى المستشفى مؤخرًا بسبب إصابته بالتهاب.

وكان الأسقف الراحل مدافعًا دؤوبًا عن حقوق الإنسان ومقربا من الزعيم "نيلسون مانديلا"، أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا، وحصل على جائزة نوبل عام 1984 تكريما لالتزامه ضد الفصل العنصري الذي ألغي عام 1994.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top