عظام وأسنان عمرها 5700 عام حيث كان الرجل يتزوج 4 نساء

4e65068e-6f2c-4e26-80ba-385f0f033dfa_16x9_1200x676-1.jpg

تمكن فريق من العلماء، متعدد الجنسية والاختصاصات، من بناء أقدم شجرة عائلية في التاريخ، تعود جذورها الأولى إلى 5.700 عام، ومنها اكتشفوا أن زواج الرجل من 4 نساء كان معروفا بإنجلترا في ذلك العصر الحجري، إضافة إلى التبني أيضا، بحسب ما يمكن استنتاجه من دراسة أعدوها، ونشرت نتائجها مجلة Nature العلمية البريطانية المرموقة بعددها الصادر أمس الأربعاء.

الفريق مكون من علماء الآثار بجامعات نيوكاسل ويورك وإكستر ولانكشاير في المملكة المتحدة، إضافة لعلماء بالوراثة الجينية من جامعات إقليم الباسك في إسبانيا، ونظراء لهم من جامعتي فيينا بالنمسا وهارفارد في الولايات المتحدة، ممن حللوا الحمض النووي المأخوذ من عظام وأسنان 35 شخصا، لا تزال هياكلهم العظمية محفوظة في مقبرة موصوفة بأنها واحدة من أفضل مقابر العصر الحجري حفظا في بريطانيا، وتقع في بلدة أبرشية النوع بمقاطعة Gloucestershire في جنوب غرب إنجلترا، اسمها Hazleton North وتبعد 130 كيلومترا عن لندن.

وأظهر تحليل الحمض النووي، أن 27 شخصا كانوا أقارب بيولوجيين من 5 أجيال متواصلة من عائلة واحدة ممتدة، "معظم غالبيتهم يتحدر من 4 نساء، كن أمهات لأطفال من رجل واحد" على حد ما استنتجته "العربية.نت" من وسائل إعلام بريطانية، لخصت في خبرها معظم الوارد بالدراسة التي خلصت أيضا إلى أن التبني كان معروفا لتلك العائلة، وكان له أهمية بيولوجية لذلك المجتمع في العصر الحجري الحديث، وهو ما نقلته صحيفة "الغارديان" عن الدكتور البريطاني كريس فاولر من جامعة نيوكاسل، والمضيف أن نتائج الدراسة "لا تقل عن كونها مذهلة" وفق تعبيره.

أما الباحث الإسباني في جامعة إقليم الباسك، وهو Iñigo Olalde عالم الوراثة الرئيسي وأحد الموقعين الأوائل على الدراسة ، فأشار إلى أنها كانت "أقدم شجرة عائلة أعيد بناؤها على الإطلاق" وقرر أن الوصف كان ممكنًا بفضل الحفظ "الممتاز" للحمض النووي في المقبرة واستخدام أحدث التقنيات لاستعادة وتحليل الحمض النووي القديم، والتوصل إلى أن الموتى تم دفنهم وفقاً لنساء انحدرن منهم، وأن "هؤلاء النساء من الجيل الأول كانت لهن أهمية اجتماعية في ذكريات ذلك المجتمع.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top