الأمير تشارلز وكاميلا أمام الأهرامات: “براعة الإنسان تتحدى الخيال”

83183a2b-1ade-47ee-b190-efb77f5de474_16x9_1200x676-3.jpg

سلطت الصحف البريطانية، اليوم الجمعة، الضوء على زيارة ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، وزوجته كاميلا دوقة كورنال لمصر، وجولته بمنطقة الأهرامات في الجيزة.

وقالت صحيفة "تيليغراف" Telegraph البريطانية، إن الزوجين الملكيين قاما بأول زيارة لهما معا إلى الأهرامات، حيث أظهر ولي العهد لزوجته براعة الإنسان التي قال إنها "تتحدى الخيال".

التقط الأمير والدوقة عددا من الصور في منطقة أهرامات الجيزة وأمام أبو الهول، وسار الزوجان جنبا إلى جنب في الجولة الشخصية التي قاما بها بمنطقة تحوي واحدة من عجائب العالم القديم، وقت غروب الشمس.

ورافق الضيفان الملكيان بالجولة وزير السياحة المصري خالد العناني.

وأشارت "تليغراف" إلى أن كلا من الأمير والدوقة قاما بزيارة الأهرامات بشكل منفصل، كل بصفته الشخصية، لكن لم يجتمعا هناك من قبل.

وقالت الصحيفة إنه من المفهوم أن الأمير كان حريصا على أن يظهر لزوجته الآثار التي يعتقد أنها نموذج للإبداع الإنساني الذى يمكن أن يتعلم منه العالم الحديث.

وأبرزت الصحيفة قول الأمير تشارلز في حفل استقبال أقيم مساء الخميس، إن "التجمع بجوار هذه الأعجوبة من العالم القديم تذكرنا بأعمال المعجزات"، وتابع قائلا: "إن تحدي الخيال هو أن تفكر في كيفية تمكن أسلافك باستخدام الأدوات البدائية من بناء مثل هذه الصروح الضخمة والرائعة".

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمير والدوقة تسلقا هرم خوفو، ودخلا إلى مدخل النفق حيث أظهرا إعجابهما من التاريخ الذي يتكشف أمامهما.

وأشارت "تليغراف" إلى أن هذه كانت المرة الأولى التي يزور فيها الأمير تشارلز القاهرة منذ 15 عاما، ولفتت إلى أن الأميرة الراحلة ديانا سبق أن التقطت الصور في الموقع نفسه في عام 1992 خلال زيارتها المنفردة لمصر.

وقالت الصحيفة البريطانية إن الزيارة الملكية لمصر هدفها الاحتفال بالعلاقات الثنائية بين البلدين قبل استضافة مصر لقمة المناخ. وقد التقى الأمير تشارلز الرئيس عبدالفتاح السيسي، كما زار الجامع الأزهر والتقى شيخ الأزهر د. أحمد الطيب.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top