تمرين بسيط يقلل التوتر والاكتئاب بسهولة ويسر

55849290-81ae-433b-a310-fb856c937ba3_16x9_1200x676.jpg

يعد القفز من أبسط التمارين البدنية التي يمكنك القيام بها للحصول على فوائد للجسم وللحالة المعنوية والعاطفية، بحسب ما ورد في تقرير نشره موقع Boldsky. يشير الخبراء إلى أن تمارين القفز هي من أفضل ما يمكن القيام به للحفاظ على الصحة واللياقة، لأنه يجمع بين فوائد المشي والركض.

يعد الاكتئاب والتوتر من أكثر الاضطرابات النفسانية شيوعًا، ويؤثران على حوالي 5% من البالغين حول العالم. يمكن المساعدة على التخلص من حالات الاكتئاب بالعديد من الإجراءات مثل العلاجات الطبية أو في حالة الاكتئاب الخفيف، يمكن أن تساعد التمارين المنتظمة والنظام الغذائي المتوازن وساعات النوم المنتظمة والراحة المناسبة (جنبًا إلى جنب مع العلاج) في تخفيف أعراض الاكتئاب.

لأجل حالة نفسانية أفضل

عند ممارسة الرياضة بانتظام، يمكن لجسمك إطلاق المواد الكيميائية التي تساعد على الشعور بالسعادة والتي تسمى الإندورفين، مما يؤدي إلى تعزيز الحالة المزاجية العامة. ثبت أن التمارين الرياضية مثل الركض والسباحة وركوب الدراجات والمشي والبستنة والقفز والرقص، تقلل من القلق والتوتر والاكتئاب.

التخلص من الوساوس

تتمثل الآثار المفيدة لممارسة الرياضة في الصحة النفسانية في أنها تساعد في تشتيت الانتباه عن الوساوس والفعالية الذاتية والتفاعل الاجتماعي. وأيضًا من خلال تحسين احترام الذات والوظيفة المعرفية. يمكن أن تساعد الأنشطة البدنية الفعالة والقائمة على الأدلة الأفراد الذين يعانون من مرض نفساني خطير، بحسب ما توصلت إليه العديد من الدراسات التي تثبت صحة هذه الفرضية.

القفز لعلاج الاكتئاب

يشير الخبراء إلى أن القفز سيزيد من تناول حصول الجسم على المزيد من الأكسجين بما يبقي خلايا الدماغ أكثر نشاطًا، ومن ثم يؤدي إلى تحسين تركيزك وسيبقيك في مزاج جيد طوال اليوم.

تكمن فائدة القفز لشخص مصاب بالاكتئاب الطفيف أو يعاني من أعراض الاكتئاب في أنه عندما يقفز، يفرز جسمه السيروتونين، مما يتسبب في استرخاء الجسد والعقل. وبالمثل، فإن إنتاج الإندورفين أثناء هذا التمرين الممتع يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر والألم.

لتحقيق السعادة

يقول خبراء اللياقة البدنية أن التمارين الرياضية بدون حمل أوزان أو أثقال لها فوائد نفسانية وعاطفية بخلاف اللياقة البدنية العامة الواضحة للجسم. بما أن الإندورفين هو المورفين الطبيعي للجسم، والذي يساعد على تحفيز إفراز الدوبامين – مما يسبب السعادة، فإن إفرازه من قبل الدماغ يمكن أن ينتج إحساسًا بالراحة أو الفرح ويقلل أيضًا من مستويات الألم.

يمكن أن تكون ممارسة القفز بشكل مستمر كشكل من أشكال التمارين أمرًا مملاً، لذا يجب أن تجرب أنواعًا مختلفة من تقنيات تمارين القفز. من الأمثلة على ذلك القفز بالحبل والترامبولين. يمكن أن يساعدك الحصول على مساعدة خبير لياقة في اختيار تقنية مثالية تناسب حالتك الصحية. قبل اختيار القفز كطريقة للتمرين البدني، يجب التأكد من أن الاختيار يناسب حالتك الصحية.

فوائد إضافية

1. عظام أقوى: تساعدك تمارين القفز المنتظمة في تطوير عظام أقوى، خاصة في ساقيك. كما أنه يقوي مفاصلك ويمنع مرض هشاشة العظام. إذا كنت تعاني من مشاكل في المفاصل، يجب أن تحصل على مشورة الطبيب قبل القيام بأي تمرين للقفز.

2. تحسين التزامن العقلي الجسدي: لا يعتبر القفز بالبساطة التي ربما يعتقدها البعض. فعندما تكون شديد التركيز والمشاركة في ممارسة التمرينات، فإن الأمر يتطلب وجود تنسيق عقلي وجسدي وإيقاع مثالي. يمكن أن تحسن تمارين القفز الانسجام والتزامن العقلي والجسدي.

3. قلب صحي: يساعد القفز على تحسين الدورة الدموية في الجسم. وسيعمل القلب بكفاءة أكبر عن طريق ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم، وبالتالي يتم تحسين صحة القلب والجسم بشكل عام.
4. التخلص من السيلوليت: يعمل القفز بشكل فعال على تقليل السيلوليت عن طريق تحسين الدورة الدموية في الخلايا الليمفاوية. تزيد الخلايا الليمفاوية من تفكك السيلوليت. ستدفع اهتزازات العضلات المزيد من السائل اللمفاوي إلى المناطق التي يظهر بها السيلوليت.

5. إنقاص الوزن: يمكن يسهم الانتظام في ممارسة القفز في حرق السعرات الحرارية الزائدة ويمكن أن يزيد أيضًا من معدل الأيض الكلي.

تمارين القفز

1. قفزة جاك: يمكن أن يساعد هذا التمرين، الذي يطلق عليه أيضًا اسم القفزة النجمية، في تعزيز قدرتك على التحمل ويساعد جسمك أيضًا على التعود على مهارات التنسيق وزيادة مستويات التحمل.
الطريقة:
• قف على الأرض مع وضع الرجلين معًا.
• أبدأ القفز في الهواء والهبوط على الأرض.
• أثناء القفز، يجب أن ترفع يديك وتلمس بعضهما البعض فوق رأسك. ويجب أن تتسع المسافة بين قليلاً (حوالي 60 سم).
• ثم قم بالقفز مرة أخرى مع عودة الجسم الوضع الطبيعي مع ضم رجليك معًا واليدين على جانبيك.
2. القفز بالحبل: يفيد بداية من حرق السعرات الحرارية إلى تحسين التنسيق وتعزيز الحالة المزاجية وتقوية كثافة العظام.
الطريقة:
• أمسك بمقبض الحبل في كل يد وابدأ بالحبل خلفك، مع ثني مرفقيك قليلاً.
• اقفز من بوصة إلى بوصتين عن الأرض مع إعطاء الحبل مساحة كافية لينزلق تحت قدميك.
• اهبط على كرات قدميك.
• حافظ على مرفقيك بالقرب من جانبيك وأنت تدير الحبل.
• اجعل قفزاتك صغيرة ومتسقة.
• قم بالقفز من 10 إلى 15 قفزة للإحماء ولتحسس القفزة الأساسية.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top