حالة نادرة.. شاهد ابنة الـ16 عاماً بوجه امرأة في سن الـ50!

28533b2c-ab16-4aac-a8e4-591857aaa0c0_16x9_1200x676.png

في حالة نادرة تغيرت ملامح فتاة فلبينية تبلغ من العمر 16 عاماً، وأصبحت تشبه امرأة في سن الـ50.

هذه التغيرات عاشتها رايزيل كالاغو في غضون عامين فقط، وذلك بسبب اضطراب وراثي نادر تسبب في تقدمها في السن بسرعة، وفق موقع "gma network" الفلبيني.

تجاعيد في وجهها وعنقها

وقالت رايزيل، في إحدى حلقات برنامج "Kapuso Mo، Jessica Soho" الفلبيني، إنها بدأت في الانضمام لمسابقات ملكات الجمال عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها، لكن لسوء الحظ بدأت التجاعيد في وجهها وعنقها وذراعيها وبطنها بعد أيام فقط من إصابتها بطفح جلدي على جسدها.

كما أضافت: "إنه مثل قشر البطيخ المر لأنه متجعد حقاً"، مشيرة إلى أن بقعاً حمراء وحكة ظهرت لديها وكان من المؤلم لمسها.

كذلك ذكرت أنها ذهبت ذات مرة لإجراء فحص طبي وقيل لها إنها حصلت على الحالة من حشرة، فتم إعطاؤها دواء غير أنه لم يكن له أي تأثير.

وعدا عن التغيرات الجسدية، تعاني رايزيل أيضاً من آلام في الظهر.

والدتها تبدو أصغر منها

كما أوضحت أنه بسبب هذه التغييرات بات الناس يقولون لها إنها تبدو في الخمسين من عمرها، لافتة إلى أنه في كثير من الأحيان يعتقد البعض أن والدتها جويلا البالغة 36 عاماً، أصغر منها.

من جهتها كشفت جويلا أنه "أمر مؤلم عندما يقولون لي إن ابنتي تبدو أكبر مني.. أحياناً أتخيلها عندما تكبر وأرى كم يمكن أن تكون جميلة".

إلى ذلك، قام فريق البرنامج بإحضار رايزيل إلى أخصائي الغدد الدكتور جيمس يونغ، الذي كان تشخيصه الأولي هو الشيخوخة المبكرة. وأكد: "لدينا فقط حوالي 200 حالة موثقة حول العالم، وأبرز مظاهره هو تجعد أو شيخوخة الجلد وتوقف النمو".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top