منظمة الصحة: غياب الوعي بكورونا خلال نهائي أوروبا “مُفجع”

057ff557-d5da-4950-b195-c534968602a3_16x9_1200x676.jpg

قالت خبيرة في الأمراض الوبائية بمنظمة الصحة العالمية إنها "فُجعت" لمشاهدة حشود من الناس بلا كمامات وهم يغنون ويصرخون خلال المباراة النهائية من بطولة أوروبا لكرة القدم التي أقيمت في لندن أمس الأحد وعبرت عن قلقها من أن ذلك سيؤدي لتزايد العدوى بفيروس كورونا، بما في ذلك بسلالته المتحورة دلتا.

وتواجه بريطانيا موجة جديدة من مرض كوفيد-19 بسبب سلالة دلتا الأكثر قدرة على الانتشار وذلك رغم أنها أشرفت على واحد من أسرع برامج التطعيم في العالم.

وفي تعليقات صريحة بشكل غير معتاد من منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، التي عادة ما تنأى بنفسها عن التعقيب على سياسات دولة بعينها، وصفت ماريا فان كيركوف، التي تقود الفريق الفني المختص بالتعامل مع كوفيد-19 في المنظمة، مشهد أكثر من 60 ألف متفرج في المباراة بين إيطاليا وإنجلترا بأنه "مٌفجع".

وكتبت في تغريدة قبل نهاية المباراة: "هل من المفترض بي أن أستمتع بمشاهدة انتقال العدوى وهو يحدث أمام عيني؟".

وتابعت: ""جائحة كوفيد-19 لن تأخذ استراحة الليلة.. متحور دلتا سيستغل الأفراد غير المطعمين في أماكن مزدحمة الذين لا يرتدون كمامات وهم يصرخون ويصيحون ويغنون. إنه أمر مفجع".

وفازت إيطاليا أمس على إنجلترا بركلات الترجيح، لتحقق ثاني لقب لها في بطولة أوروبا منذ 1968.

يأتي هذا بينما تسبب فيروس كورونا بوفاة 4028446 شخصاً في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض لأول مرة نهاية ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة "فرانس برس" استناداً إلى مصادر رسميّة ظهر الأحد.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (607135) والإصابات (33847784)، وفق أرقام جامعة جونز هوبكنز.

تليها البرازيل بتسجيلها 532893 وفاة و19069003 إصابات، ثم الهند مع 408040 وفاة (30837222 إصابة) والمكسيك مع 234907 وفيات (2586721 إصابة) والبيرو مع 194249 وفاة (2078815 إصابة).

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top