احتفال طلاب إسبان يتسبب بتفشٍّ لكورونا.. وبعزل 5000 شخص

cbc4dbb2-d892-4e4b-ad81-cd338bf44010_16x9_1200x676.jpg

يخضع أكثر من 5000 شخص في إسبانيا حالياً للعزل بعد أن تسبب طلاب مدرسة ثانوية، كانوا في إجازة، في تفشٍّ كبير لفيروس كورونا على جزيرة مايوركا بالبحر المتوسط.

وأكدت السلطات تسجيل نحو 1200 حالة إصابة في هذا التفشي، حسب ما صرح فيرناندو سيمون، منسق استجابة طوارئ الصحة في إسبانيا.

وكان المراهقون يحتفلون بإنهاء امتحانات قبول الجامعات الأسبوع الماضي، ما خلق "بيئة انتشار مثالية" للفيروس فيما اختلطوا بآخرين من أنحاء إسبانيا وخارجها، وفقاً لما قاله سيمون في مؤتمر صحافي أمس الاثنين.

وأجرت سلطات مايوركا فحوصاً جماعية لمئات الطلاب بعد أن أصبح التفشي واضحاً. ويُعتقد أن الفيروس انتشر فيما تجمع مئات الطلاب المحتفلين في حفل وتجمعات في الشوارع.

وحتى الآن، تتبع المسؤولون 5126 مسافراً إلى مايوركا. كما تم تتبع أكثر من 900 حالة إصابة بكوفيد-19 في 8 مناطق في أنحاء البر الإسباني على صلة بنفس التفشي.

ومازال عشرات المراهقين المصابين على بر جزيرة مايوركا. ويخضع البعض منهم للعزل في غرفهم الفندقية بينما نُقل آخرون إلى فندق تستخدمه السلطات المحلية لعزل المصابين بأعراض متوسطة أو أشخاص مشتبه في إصابتهم.

وأشار سيمون إلى أن أهالي هؤلاء المراهقين تتراوح اعمارهم بين 45 و55 عاما، ولم يتلق كل من هم في تلك الفئة العمرية جرعتي اللقاح المضاد لكورونا في إسبانيا بعد، وهو ما قد يكون السبب وراء الانتقال الجماعي للعدوى.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top