موقف طريف.. ماذا أهدى جونسون بايدن في أول لقاء؟

ea37629e-24bc-4584-be8d-fe93c5c52041_16x9_1200x676-4.jpg

"ليست كل الهدايا متساوية"، فبعض الهدايا تحمل قيمة معنوية أكثر من قيمتها المادية، حتى الهدايا المتبادلة بين رؤساء دول عظمى، في المناسبات والبروتوكولات المعتادة.

فعلى هامش قمة مجموعة السبع وفي أول لقاء لهما، أهدى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، رئيس الولايات المتحدة جو بايدن، صورة مجانية من موقع ويكيبيديا لجدارية بريطانية تصور فريدريك دوغلاس، مؤيد إلغاء عقوبة الإعدام في القرن التاسع عشر.

في المقابل، أهدى بايدن، رئيس الوزراء البريطاني، دراجة وخوذة بقيمة 6 آلاف دولار، في أول اجتماع لهما يوم الخميس قبل قمة مجموعة السبع، وفق مجلة "نيوز ويك" أمس الجمعة.

ووفقاً لتقرير من صحيفة The Times of London، يقال إن هدية جونسون هي إشارة إلى حركة Black Lives Matter التي دعت إلى العدالة العرقية في كلا البلدين.

فقد تم رسم لوحة دوغلاس على جدار زاوية شارع سكني في إدنبرة، بريشة الفنان روس بلير، الذي كشف النقاب عنها لأول مرة على الإنترنت في عام 2020. والتقطت صورة اللوحة الجدارية البريطانية الأميركية ميليسا هايتون.

الدراجة صممت خصيصاً لجونسون

أما الدراجة التي قدمها بايدن، فمزينة بعلمي الولايات المتحدة وبريطانيا، وقدمت "كبادرة صداقة وتقديراً لاهتمامهما المشترك بركوب الدراجات"، وفقاً للبيت الأبيض.

وعرف عن جونسون أنه راكب دراجات شغوف طيلة فترة عمله كرئيس لبلدية لندن. كما تعرض في وقت سابق من هذا العام لانتقادات لركوب الدراجات خارج منطقته المحلية في ظل ارتفاع إصابات كورونا.

وصُممت الدراجة والخوذة من قبل شركة Bilenky Cycle Works بعد أن اتصلت وزارة الخارجية بشركة عائلية صغيرة مقرها فيلادلفيا للحصول على الطلب، بحسب ما ذكرت صحيفة "فيلادلفيا إنكوايرر" يوم الجمعة.

لوحة جدارية من ويكيبيديا

كذلك، تبادلت زوجتا الرئيسين الهدايا، حيث تلقت زوجة جونسون، كاري، حقيبة جلدية ووشاحاً من الحرير، بينما تلقت جيل بايدن نسخة من الإصدار الأول من "شجرة التفاح"، وهي مجموعة من القصص القصيرة بقلم دافني دو مورييه التي عاشت في كورنوال.

والتقى الزعيمان لأول مرة هذا الأسبوع في كورنوال بإنجلترا قبل قمة مجموعة السبع في نهاية هذا الأسبوع. وتمثل القمة أيضاً أول رحلة دولية لبايدن منذ توليه منصبه. وبعد القمة سيلتقي بايدن بالملكة إليزابيث الثانية في قلعة وندسور.

وقالت جيل للصحافيين "أنا وجو نتطلع قدما للقاء الملكة". "هذا جزء مثير من زيارتنا. لقد تطلعنا إلى هذا لأسابيع والآن ها هو أخيراً. إنها بداية جميلة".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top