مطعم فرنسي يقدم طعام المستقبل.. فقط لذوي القلوب القوية

7cd5d9d2-2b4c-43ca-808d-022e25fdab55_16x9_1200x676-3.jpg

قائمة طعام لوران فييه لا تناسب أصحاب القلوب الضعيفة، لكنها ربما تشير إلى مستقبل توفير الغذاء لسكان العالم الذين تزيد أعدادهم باطراد.. تحتوي القائمة على سلطة روبيان مع دود القبابي (الدود الأصفر)، والحشرات المقرمشة المقدمة فوق طبقة من الخضراوات، والجنادب المغطاة بالشوكولاتة.

وحظيت أطباق فييه المنمقة بإشارات إعجاب وهمهمات تلذذ من زبائنه المغامرين في شرفة مطعمه التي تغمرها شمس باريس.

وقال الطاهي الفرنسي وهو يعد طبقا من المعكرونة المصنوعة من دقيق (طحين) دود القبابي والبطاطا الحلوة ويرقات الحشرات المقلية "هذا هو الطبق المثالي للذين يجربون هذه الأصناف للمرة الأولى… به طعوم مثيرة للاهتمام حقيقة". مشيرا إلى أن قلة فقط قد لا يعجبها هذا الطبق.

واعتبرت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية في يناير دود القبابي صالحا للاستهلاك الآدمي وأقرت في مايو بيعه في الأسواق. وأقرت الهيئة استخدام أكثر من 12 منتجا غذائيا مصنوعا من الحشرات ومنها الصراصير والجراد.

ويمكن أن يوفر دود القبابي والحشرات بشكل عام مصدرا مستداما للغذاء في المستقبل يسبب القليل من انبعاثات الكربون.

ويقول ستيفان دي كيرسميكر المتحدث باسم شؤون الصحة وسلامة الغذاء بالمفوضية الأوروبية "الحشرات مغذية… ويمكن أن تساعدنا حقيقة في التحول إلى نظام غذائي صحي ومستدام".

ولكن بالنسبة لفييه التحدي مزدوج، فهو يسعى للترويج لأطباقه بين الناس وتعلم كيفية تحويل الحشرات لطعوم مستساغة.

وقال "علينا أن نجد النكهات الصحيحة والإضافات الصحيحة. وهذا كله مبهر. أي طاه سيقول لك ذلك".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top