تحسباً للأسوأ.. غرف عزل لمصابي الفطر الأسود في مصر

b93ca247-7822-4328-bda9-89eca3d86a84_16x9_1200x676.jpg

بعد تسجيل حالتين بمرض الفطر الأسود، قررت السلطات المصرية تجهيز غرف عزل للمصابين في مستشفى النجيلة بمحافظة مرسى مطروح شمال البلاد، وهو نفس المستشفى الذي استخدم لمصابي كورونا سابقاً.

وكشف الدكتور محمد علي، وكيل مديرية الشؤون الصحية في محافظة مطروح، أن المستشفى لم يستقبل أي مصابين بهذا المرض حتى الآن، لكن تم اتخاذ القرار كإجراء احترازي، مؤكداً توفير كافة المستلزمات الطبية والوقائية اللازمة.

بروتوكول خاص

من جانبها، طالبت إيناس عبد الحليم عضو مجلس النواب المصري، وزيرة الصحة بسرعة الاستعداد واتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة المرض الجديد، مضيفة في تصريح للعربية.نت أنها دعت الوزارة لوضع خطة شاملة تتضمن سرعة رصد واكتشاف المرض ومن ثم إعداد بروتوكول علاج خاص ومناسب.

وكان الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة المصرية، أكد في تصريحات لوسائل إعلام محلية، أنه تم اكتشاف حالتين بالفطر الأسود لمريضين كانا يعانيان من الوباء.

طريقة العدوى

يُشار إلى أن "الفطر الأسود" ظهرت إصابات عديدة به في الهند مؤخرا، ويحدث المرض بسبب عفن موجود في التربة والمواد العضوية المتحللة مثل الأوراق المتعفنة.

ويُصاب الناس بداء الفطريات الذي توجد منه عدة أنواع عن طريق استنشاق الخلايا الفطرية التي يمكن أن تنتشر في المستشفيات والمنازل عن طريق أجهزة ترطيب الهواء أو قوارير الأكسجين التي تحتوي على مياه قذرة.

كما يجب اكتشاف العدوى مبكراً لأنها عدوانية، ويحتاج العلاج لاستئصال الأنسجة الميتة وإزالتها. ويضطر الجراحون أحياناً إلى إزالة أنف المرضى أو عيونهم أو حتى فكهم لمنع الفطر من الوصول إلى الدماغ.

ويبلغ متوسط معدل الوفيات بالعدوى 54%، وفقاً للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top