“نصاب سناب شات”.. خدع 30 فتاة واستولى على مليون دولار

1a86c84f-2bcd-4e2b-87df-77a68e2d2042_16x9_1200x676.jpg

أحالت الإدارة العامة للتحقيقات في الكويت مواطناً إلى السجن المركزي، بعد أن استولى على مبالغ تقدر بنحو 300 ألف دينار كويتي (مليون دولار تقريباً) استولى عليها عن طريق الاحتيال على 30 فتاة كان قد قدم لهن وعوداً بالارتباط بهن، وفق ما أفادت صحيفة "الأنباء" المحلية الأحد.

وكانت السلطات قد أعلنت القبض على المحتال الخميس، وتداولت الصحف قصته تحت مسمى "نصاب سناب شات"، في إشارة لتطبيق التواصل الاجتماعي المفضل لدى المحتال للإيقاع بضحاياه.

رغبة بالزواج

كما كشفت التحقيقات الأولية أن المتهم كان يقنع ضحاياه من النساء أنه "شخصية مهمة جداً"، مفصحاً عن رغبته بالزواج من الضحية مقابل أن تساعده بمبلغ من المال والدخول في نوع من الشراكة التجارية معه، ليتوارى بعدها عن الأنظار.

وكانت آخر ضحايا المتهم، بحسب التحقيقات، فتاة سلبها مبلغ 52 ألف دينار بعد أن تعرف إليها عبر مواقع التواصل.

سيارات فارهة ومنازل فاخرة

من جهته صرح مصدر أمني للصحيفة أن المحتال أنكر في البداية الاتهامات الموجهة إليه من الفتاة، غير أن مواجهته بالبلاغات المقدمة بحقه من نساء آخريات جعلنه يقر بذنبه.

ولفت المصدر إلى أن الرجل الذي لم يتم الكشف عن هويته أو عمره، كان يعمد إلى استئجار سيارات فارهة، واستغلال شقق ومنازل فاخرة تعود لأصحابه بغرض إقناع ضحاياه بأنه ثري.

عرض استثمار

من جانبها قالت آخر ضحايا المتهم، إن المتهم استطاع أن يحتال عليها بعد أن وعدها بالزواج، مشيرة إلى أنه كان يتعمد أن يظهر لها أنه يعيش حياة باذخة من خلال السيارات الفارهة التي يأتي بها لمقابلتها واصطحابها إلى فيلا فاخرة ادعى ملكيتها. وأضافت: "أخبرني أنه يمتلك شركة عقارية وعرض علي الاستثمار فيها عن طريق شراء شقة، وبذلك استطاع أن يحصل على جميع مدخراتي في المصرف والبالغة 52 ألف دينار".

كما نوهت الضحية إلى أنها كشفت خديعة "زوج المستقبل" بعد أن حظرها المتهم من قائمة التواصل معه في جميع منصات التواصل.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top