مالك “لوي فيتون” يزيح بيزوس عن عرش أغنى أغنياء العالم

ad23a36e-f47d-46dd-b220-4c1f30f56485_16x9_1200x676-1.jpg

أصبح الملياردير الفرنسي Bernard Arnault المالك لعلامة Louis Vuitton أغنى رجل في العالم، متجاوزا الملياردير الأميركي جيف بيزوس، بفضل المكاسب التي حققها سهم شركة Louis Vuitton العام الحالي.

وقد حققت السلع الفاخرة رواجا كبيرا خلال فترة الجائحة، ووصلت القيمة السوقية للشركة إلى 320 مليار دولار، بحيث ارتفعت ثروة مالكها Bernard منذ مارس من العام الماضي بقيمة 110 مليارات دولار.

وتفوق قطب الموضة الفرنسي برنارد أرنولت، ليصبح أغنى شخص في العالم، بحسب ما نشرته مجلة "فوربس" الاثنين، من تقدير لثروته الصافية بـ 186.3 مليار دولار – مما يجعله يتفوق بقيمة 300 مليون دولار عن صاحب أعلى ثروة مؤسس أمازون جيف بيزوس، الذي تبلغ ثروته 186 مليار دولار، بينما يحل مؤسس تسلا للسيارات الكهربائية إيلون ماسك ثالثا بثروة 147.3 مليار دولار.

وقفزت ثروة أرنولت من 76 مليار دولار في مارس 2020 إلى 186.3 مليار دولار الاثنين، بزيادة هائلة بأكثر من 110 مليارات دولار في الـ 14 شهرًا الماضية، وذلك بفضل تحدي جائحة كورونا الذي تحول مكسباً لأداء مجموعته للموضة والأزياء الفاخرة LVMH (Louis Vuitton Moët Hennessy).

ارتفعت أسهم Louis Vuitton التي تمتلك أيضًا أسماءً شهيرة مثل Fendi و Christian Dior و Givenchy بنسبة 0.4% خلال الساعات الأولى من التداول الاثنين، لتصل قيمتها السوقية إلى 320 مليار دولار، ودفعت حصة Arnault الشخصية إلى أكثر من 600 مليون دولار.

تمثل ثروة LVMH و Arnault الارتفاع الملحوظ في أداء دور الأزياء الفاخرة في أوروبا خلال فترة الإغلاق، مدفوعة "بزخم" المتسوقين في الصين، وفقًا للمحلل في Jefferies Flavio Cereda، فقد سجلت LVMH إيرادات قدرها 17 مليار دولار للربع الأول من عام 2021، بزيادة 32% مقارنة بالربع نفسه من عام 2020.

في الفترة من 18 مارس 2020 إلى اليوم الاثنين، ارتفع صافي ثروة منافسه فرانسوا بينولت، الذي تمتلك مجموعة Kering Group العلامات التجارية الفاخرة Saint Laurent و Alexander McQueen و Gucci من 27 مليار دولار إلى 55.1 مليار دولار.

أما بالنسبة للعلامة التجارية الفاخرة "شانيل" (التي لا يتم تداولها علنًا) فإن الأخوين آلان فيرتهايمر وجيرارد فيرتهايمر، أحفاد المؤسس بيير فيرتهايمر، تبلغ ثروتهم الآن 35 مليار دولار أي أكثر من ضعف صافي ثروتهم البالغة 17 مليار دولار في عام 2020.

أما فرانسواز بيتنكورت مايرز، حفيدة مؤسس "لوريال" تتمتع بزيادة في ثروتها بلغت 40 مليار دولار، لتصل إلى 87.8 مليار دولار يوم الاثنين.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top