مريض نمساوي بتروا ساقه اليمنى وكان المطلوب قطع اليسرى

04ed4c40-c6a0-4020-972c-2495efc45228_16x9_1200x676-4.jpg

من الأخطاء المستحيل إصلاحها، واحد ارتكبه الثلاثاء الماضي جراح في مستشفى نمساوي، بعيد في بلدة Freistadt أكثر من 180 كيلومترا عن العاصمة فيينا، فقد وضع علامة سهم على الساق اليمنى لمريض عمره 82 سنة، إشارة إلى أنها المطلوب بترها بالعملية التي أجراها له ذلك اليوم، ثم اكتشفوا حين تبديل الضمادات الخميس أنه وضع السهم على الساق الخطأ، لأن المطلوب كان بتر اليسرى.

كل ما ذكره مدير المستشفى، نوربرت فريتش، لوسائل إعلام محلية وصل إليها صدى ما حدث، دعاها إلى مؤتمر صحافي عقده أمس، هو "أن الخطأ فادح، والقضية مأساوية لا يمكن للأسف تصحيحها، وما كان يجب أن تحدث على الإطلاق (..) أريد أن أعتذر للمريض ولأسرته"، وفق تعبيره.

شرح الدكتور Norbert Fritsch أيضا، أن المريض الذي لم يكشف عن اسمه "يعاني من مشاكل بالدورة الدموية، ويتعين عليه بتر الساق الثانية لا محالة بعد أن فقد الأولى بالخطأ"، وفقا لما ألمت به "العربية.نت" مترجما مما نقله موقع مجلة Der Spiegel الشهيرة، والمضيفة عن مدير المستشفى أنه لم يتم الالتزام "بمبدأ العيون الأربع" في إشارة ربما إلى التدقيق التام قبل إجراء العملية الجراحية لأحدهم.

وبخبرها ذكرت "در شبيغل" عن الجراح أنها دكتورة طلبت إعفاءها من عملها "فيما اهتزت مشاعر بقية الفريق الطبي لما حدث للمريض الذي كلفوا فريقا للعناية به وبأسرته نفسانيا" وتحضيره لخسارة ساقه اليسرى بعملية بتر ثانية وأخيرة، قد يجرونها له الأسبوع المقبل.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top