القبة الحديدية.. كيف تعمل وما هي نقاط ضعفها؟

a6da059e-42b6-470c-893e-ea68476c724f_16x9_1200x676-2.jpg

القبة الحديدية.. نظام دفاع جوي بالصواريخ ذات القواعد المتحركة، دخل الخدمة الفعلية في 2010.

بدأت شركة رافائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة تطويره عام 2007 بالتعاون مع جيش الدفاع الإسرائيلي، بكلفة بلغت 210 ملايين دولار.

النظام مخصص لصد الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية من عيار 155 ملم التي يصل مداها 70 كلم.

وتشتمل المنظومة على جهاز رادار ونظام تعقب وبطارية مكونة من 20 صاروخا اعتراضيا تحت مسمى TAMIR.

وتعتمد القبة الحديدية على صاروخ مجهز برأس حربي يحتوي على 11 كيلوغراما من المواد شديدة الانفجار، يتراوح مداه ما بين 4- 70 كلم.

هذا الصاروخ قادر على اعتراض وتفجير أي هدف في الهواء. فبعد تعرف منظومة الرادار على الصاروخ أو القذيفة المدفعية تبدأ بملاحقة مسارها.

بعد ذلك يتم نقل المعلومات إلى وحدة إدارة المعركة لتحليل مسار الهدف وتحديد موعد ومكان سقوطه المفترض.

وفي حال تبين أن الهدف يشكل خطرا يعطى الأمر خلال ثوان للصاروخ باعتراض الهدف في الجو، حيث يتم تفجير الرأس الحربي لتدمير الهدف في الجو دون الارتطام به مباشرة.

ورغم الأموال الطائلة التي صرفت لتطوير القبة الحديدية إلا أنها تحوي نقاط ضعف، أبرزها عدم قدرتها على التصدي لمقذوفات صاروخية يقل مداها على أربعة كيلومترات.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top