وضع اللمسات النهائية لنقل مركب خوفو الأول للمتحف المصري الكبير

f53d49e1-9e5a-43d4-9dc6-b3f2339e199c_16x9_1200x676-3.jpg

تفقد الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، اليوم الخميس، آخر مستجدات أعمال مشروع نقل مركب خوفو الأول من مكان عرضه بمتحف مركب خوفو بمنطقة آثار الهرم إلى مكان عرضها الجديد بالمتحف المصري الكبير.

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري، أن أعمال التغليف والتدعيم الخاصة بجسم المركب تسير طبقاً للمعايير العلمية المتبعة في نقل الآثار، ووفقاً للجدول الزمني المخصص لها، كما يقوم فريق الترميم بأعمال التعقيم الشامل لجسم المركب قبل أعمال التدعيم بما يضمن سلامة وتأمين أجزاء المركب أثناء عملية النقل، هذا بالإضافة إلى استخدام مواد خالية من الحموضة في عملية التغليف.

ورافق الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أثناء الزيارة الدكتور الطيب عباس مساعد وزير السياحة والآثار للشؤون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، والدكتور عيسى زيدان مدير عام الترميم ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير، وأشرف محيي الدين مدير منطقة آثار الهرم.

يُذكر أنه تم اكتشاف مركب خوفو الأولى في مايو عام 1954 على يد المهندس كمال الملاح، ويعد هذا الاكتشاف واحد من أهم الاكتشافات الأثرية الفريدة الخاصة بالملك خوفو وقام المرمم المصري أحمد يوسف بترميم وإعاده تركيب المركب.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top