بعد وفاة الأمير فيليب وتنحي هاري.. ما هو مصير العائلة المالكة؟

c8e32947-ed18-40ac-b0f6-6104e855cb05_16x9_1200x676-1.jpg

وفاة الأمير فيليب و تخلي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل عن واجباتهما الملكية أرخيا بثقلهما على مستقبل العائلة المالكة.

وذكرت صحيفة "التلغراف" البريطانية، أن الأميرين البريطانيين تشارلز وويليام سيجتمعان في غضون أسابيع لمناقشة الأمر.
وقالت إنه، بالتشاور مع الملكة، سيحدد تشارلز ونجله الأدوار المستقبلية لأفراد العائلة المالكة، وسيناقشان كيفية توزيع جميع المهام التي كان يقوم بها هاري وزوجته ميغان ماركل قبل تنحيهما عن الواجبات الملكية العام الماضي.

وأدى قرار هاري وميغان إلى تعقيد الأمور من خلال تقليل عدد الأشخاص المتاحين لمساعدة الملكة في مناصب رفيعة المستوى.

وكان الزوجان يقومان بمهام يبلغ عددها نحو 558. مما يعني أنه يتعين على العائلة المالكة مراجعة كيفية إعادة توزيع هذه المهام.

ويستوجب على العائلة المالكة أن تعيد توزيع مهام الأمير أندرو، نجل الملكة إليزابيث وشقيق تشارلز، الذي تنحى أيضاً عن واجباته الملكية على خلفية صداقته مع الملياردير الأميركي المنتحر جيفري إبستين المدان بالاتجار بالقاصرات.

وأضافت الصحيفة أن الأمير تشارلز يتطلع دائماً لمشاركة ابنه دوق كامبريدج في كل خطوة تخص السياسات الرئيسية للعائلة المالكة ونظام الحكم في بريطانيا، باعتبار أن هذه السياسات ستؤثر على ويليام حين يرث العرش في المستقبل.

ويشارك حالياً نحو 15 فرداً من العائلة المالكة في أكثر من 3 آلاف مهمة سنوياً.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top