مصري أردى أسرته رميا بالرصاص.. واختتمها بقتل ضابط كبير

9cdd7903-fd53-49b4-9cf0-f01ce16386f3_16x9_1200x676-8.jpg

ارتكب عاطل مذبحة كبيرة في مصر، حيث قتل ابنته وشقيقة زوجته بإطلاق نار وأصاب 4 آخرين من أسرة زوجته، وعند ضبطه قتل ضابطا كبيرا.

وتوفي العميد محمد عمار زناتي، قائد قوات الأمن بمديرية أمن الفيوم غرب مصر، أثناء القبض على المتهم بارتكاب المذبحة، حيث أطلق المتهم النار على أفراد القوة ليردي الضابط الكبير قتيلا.

وتعود الواقعة لفجر السبت الماضي، حيث أطلق شاب النيران على أسرة زوجته وأبنائه، ما أدى لمقتل ابنته وشقيقة زوجته وإصابة 3 آخرين، في قرية فيديمين التابعة لمحافظة الفيوم، غرب مصر.

وكشفت التحريات وأقوال الشهود أن المتهم ذهب لمنزل أسرة زوجته لإعادتها بعدما تركت المنزل إثر خلافات بينهما، فنشبت مشاجرة على خلفية رفض الأسرة إعادتها.

وفاجأ المتهم، ويدعى عمرو ناصر يبلغ من العمر 35 عاماً، الجميع بإخراج سلاح ناري، مطلقاً النيران عشوائياً على جميع أفراد الأسرة، ليقتل ابنته الرضيعة ويصيب نجله البالغ من العمر 6 سنوات بطلق ناري بالساق ويقتل شقيقة زوجته ويصيب شقيقتها الأخرى بإصابة خطرة في الوجه وحالتها حرجة، كما أصاب والدة زوجته بالرقبة والظهر.

وكشفت التحريات أن سبب خلافات المتهم وزوجته يرجع لإدمانه المواد المخدرة، ودخوله أحد المصحات للعلاج وهروبه، ثم عودته للتعاطي مرة أخرى.

المتهم تمت تصفيته خلال تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن خلال عملية مداهمة للوكر الذي كان يختفي فيه مساء أمس، وخلال العملية أطلق المتهم النيران على القوة الأمنية ما أسفر عن مقتل الضابط الكبير. وتم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top