اعتقلت مرات عدة.. مسنة “أدمنت” السفر “خلسة” طيلة 19 عاما

101a872f-3111-47d3-a490-113eba61e66c_16x9_1200x676-2.jpg

وقعت امرأة في قبضة الشرطة بعد أن اعترفت خلال مقابلة تلفزيونية في وقت سابق أنها تسللت إلى 30 رحلة جوية وسافرت بالطائرة بدون تذكرة على مدار 19 عامًا.

وألقت الشرطة الأميركية القبض على مارلين هارتمان (69 عاماً)، في مطار أوهير الدولي في مدينة شيكاغو.

وكانت هارتمان أعلنت "إقلاعها" عن هذه الممارسة غير القانونية خلال مقابلة مع شبكة "سي بي إس 2". وقالت إنها قاومت إجراء المقابلة حتى أصبحت واثقة من أنها لن تقوم برحلة طيران غير قانونية مرة أخرى.

وخلال المقابلة التلفزيونية، قالت: "الشيء الذي يجب أن أخبرك به، لم أتمكن أبداً من ركوب طائرة بنفسي، لقد سُمح لي دائماً بالعبور، أعني أنني تمكنت من المرور عبر صف الأمان دون تذكرة أو تصريح صعود إلى الطائرة".

وبدأت مراقبة هارتمان إلكترونياً بعد خرقها لشروط اختبارها لنفس الجريمة في المطار نفسه في عام 2019 ، وأمضت "المسافرة خلسة" 500 يوم في سجن مقاطعة كوك في شيكاغو بتهمة السطو والتعدي الجنائي وانتهاك المراقبة".

ولم تتوقف هارتمان نهائياً عن ممارستها غير المشروعة، إذ ألقت الشرطة القبض عليها في المطار الدولي بفضل جهاز التعقب الخاص بها، بعد مغادرتها لمنشأة سكنية خاضعة للمراقبة الإلكترونية ظهر الثلاثاء، للصعود على متن طائرة أخرى بدون تذكرة.

وكانت أولى رحلات هارتمان قد بدأت مع التسلل في الصعود إلى الطائرة بدون تذكرة لأول مرة في عام 2002، عندما تمكنت فيها من العبور مسافرة إلى كوبنهاغن، وفي المرة الثانية كانت إلى باريس، كما سافرت إلى سياتل وفينيكس وفيلادلفيا وأتلانتا وسان فرانسيسكو ولندن مجاناً.

وتم القبض عليها لأول مرة في أغسطس 2014 عندما كانت في طريقها من مدينة سان خوسيه إلى لوس أنجلوس بكاليفورنيا منذ اعتقال هارتمان لأول مرة تم إلقاء القبض عليها عدة مرات بعد ذلك، أصبحت معروفة بالاسم في مطار أوهير، حيث يشار إلى ظهورها باسم "رؤية مارلين".

لكن تم إطلاق سراح هارتمان من سجن مقاطعة كوك ووضعت تحت المراقبة في مارس 2020 بعد تعرضها لاعتداء في السجن، وبعد أن أصبحت جائحة فيروس كورونا المستجد، مصدر قلق للسجناء.

وأفاد بعض المراسلين الذين تابعوا اعتقالها بأن نجاح مراوغاتها يعتمد على قدرتها على الاندماج في حشد من الناس باعتبارها امرأة بيضاء مسنة تبدو غير مؤذية.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top