“ريغان كما لم نعرفه”.. وثائقي يروي صعود نجم الرئيس الأميركي

3480010053___3480010053_image_16x9_1200x676-2.jpg

بثّت قناة "العربية" فيلما وثائقيا عن الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان يبدأ من نجوميته المتواضعة في هوليوود، حيث كان ممثلاً سينمائياً، إلى وصوله للبيت الأبيض وتحليقه بنجومية شعاراته وإنجازاته السياسية.

الفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان "ريغان كما لم نعرفه" يسرد سيرة رونالد ريغان قبل ترشحه للرئاسة الأميركية، وتحديداً حين انتخب حاكماً لولاية كاليفورنيا العام 1966. ثم يروي الفيلم قصة النصر الساحق الذي حققه ريغان على رئيس البلاد وقتها جيمي كارتر العام 1980 ليصبح أكبر الرؤساء الأميركيين حتى ذلك الوقت.

يوثق الفيلم تفاصيل الحملات الانتخابية التي خاضها ريغان للوصول للبيت الأبيض. وكانت حملة ريغان العام 1980 قد شددت على تخفيض الضرائب لدعم الاقتصاد، وهذا الأمر كان أحد أهم أسباب فوزه. كما يوضح الفيلم كيف كان لاختيار جورج بوش نائباً لريغان تأثير قوي على سياساته ومواقفه خلال فترة الحكم.

من خلال أرشيف نادر، يفسِّر الفيلم لماذا نال الرئيس رونالد ريغان النصيب الأوفر من الثناء، فهو أعاد الأمل إلى أميركا، وواكب الفصول الأخيرة من الحرب الباردة مع موسكو، ولعله كان من دق المسمار الأخير في نعش الاتحاد السوفياتي ليتغيّر النظام العالمي لصالح الولايات المتحدة.

يبحث هذا الفيلم الوثائقي أيضاً في تفاصيل لم تروَ من قبل في شكلها المتكامل، والتي من شأنها أن تغطي قصة ريغان من مختلف جوانبها المعلومة والمجهولة في آن واحد، والتي عاشها العالم أجمع نظراً إلى تداخل الأحداث الإقليمية والعالمية والأزمات السياسية التي وسمت تجربة ريغان ورحلته. ويكشف الفيلم جوانب الضعف في شخصية ريغان والأخطاء التي ارتكبت في فترات رئاسته.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top