وزير الري المصري السابق علام: الخيار العسكري مطروح إذا تقلصت حصتنا

thakeraaaa___thakeraaaa_image_16x9_1200x676-2.jpg

في الحلقة الأخيرة يُشير وزير الموارد المائية والري المصري الأسبق محمد نصر الدين علام إلى أن إثيوبيا رفضت الاعتراف بالحق المائي لدول مصب نهر النيل ورفضت إخطار دول حوض النيل مُسبقاً بأي مشروع مائي جديد تعتزم تنفيذه.

وعندما تأزمت العلاقة بين القاهرة وأديس أبابا اقترح رئيس البنك الدولي أن يعمل وزير الخارجية الأميركي الأسبق جايمس بيكر كوسيط بين الجانبين إلا أن مدير المخابرات العامة المصرية وقتها اللواء عمر سليمان رفض هذه الوساطة.

ونبّه وزير الموارد المائية والري المصري الأسبق من مخاطر تقليص موارد مصر المائية على قطاعات عدة ولا سيما منها الزراعية والصناعية والسياحية. وكشف الوزير علام أن الخيار العسكري مطروح إذا تقلّصت حصة مصر من مياه حوض النيل.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top