تصريح مفاجئ: هاري كان دوماً ممتعاً ثم أصبح بائساً مع ميغان

c7e968a9-1104-499f-a279-2f4de58ec323_16x9_1200x676-2.jpg

واحد من الذين شعروا بصدمة من المقابلة التي أجرتها الإعلامية الأميركية، أوبرا وينفري، مع الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، هو المصور البريطاني Arthur Edwards الموصوف بخبير في شؤون العائلة البريطانية المالكة، وفقا لما يتضح من مقابلة أجرتها معه شبكة Fox News التلفزيونية الأميركية، وفيها ذكر أمس الاثنين أنه شعر بصدمة وذهول حين استمع إلى الأمير البالغ 36 سنة، وهو يصف علاقته المتدهورة مع عائلته، وقال: "لا أتذكر أن هاري كان غاضبا من وسائل الإعلام، لكن منذ أن جاءت ميغان، أصبح بائسا بشكل لا يصدق"، وفق تعبيره.

وقال من أمضى 40 عاما كمصور لصحيفة "الصن" البريطانية، والتقط آلاف الصور لأفراد العائلة المالكة في مختلف المناسبات، إن "الشيء الوحيد في هاري هو أنه كان دائما ممتعا، ودائما جزءا من العائلة (..) تعلم هو وشقيقه التزلج معا، ومعه تعلم قيادة الطائرات، وكانا لا ينفصلان حتى جاءت ميغان ثم بدأت الأمور تنهار" وهو ما نسمعه يقوله في المقابلة التي تابعتها "العربية.نت" على شاشة الشبكة، ويمكن الاطلاع على فيديو عنها عبر البحث في أحد مواقع التصفح عن America Reports Arthur Edwards وهو مفتاح للرابط.

كما أضاف البالغ 80 سنة، أن هاري (أصبح) "لا يقول لك صباح الخير ولا يعترف بك. يعامل الصحافة مثل أعمدة التلغراف ويتجاهلها تماماً.. كنا نلتقط صوراً رائعة له ولزوجته. لم تكن هناك صور سيئة أو مصورون "بابراتزي" يلاحقونه معها في شوارع لندن. لقد كانت حياة هادئة للغاية، لكن كل هذا ظهر الآن وأنا مذهول بشكل كبير" ثم عبّر عن خيبة أمله من تصرفات الأمير وسط جائحة "كورونا" المستجد في بريطانيا.

ذهبت مباشرة إلى المطار

وقال عن الجائحة: "بينما كان (هاري) يطعم دجاجه ويتجول في لوس أنجلوس في حافلة مفتوحة، كان أمير ويلز (الأمير تشارلز، ولي العهد) والأمير ويليام، يعملان بجد بشكل لا يصدق في مراكز التطعيم (..) لم يتوقفا أبدا خلال هذا الوباء الذي اجتاح بريطانيا حيث فقد الآلاف وظائفهم، وقد التزما بتحسين حياة الناس، ثم ينطلق هاري بهذه الطريقة؟ كنت غاضبا جدا منه" .

ثم تذكر المصور المتقاعد أن "الأشهر الثمانية عشرة الأولى من زواج الأمير وميغان كانت استثنائية (..) كانت ميغان جيدة جدا. وكنت أقول هذا في مقابلات تلفزيونية.. قلت إن هذه الفتاة سفيرة عظيمة لبلدنا وجلبت مناخا جديدا للعائلة المالكة، إلا أن الأمور ساءت جدا في الأشهر الأخيرة.. ذهبت مباشرة إلى المطار، ولم تعد حتى إلى القصر، ومضت إلى فانكوفر، ولم نرها منذ ذلك الحين" كما قال.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top