لتعزيز فعالية لقاحات كورونا.. 5 نصائح من خبير صحي

b20fff0c-cbc7-4cf8-92f4-6a92e361eadc_16x9_1200x676-5.jpg

مع انطلاق حملات التطعيم ضد فيروس كورونا في عدة بلدان حول العالم، تبرز الكثير من الأسئلة لدى متلقي اللقاح حول فعاليته في الوقاية من كوفيد-19، ومدى استمرارية التحصين لدى المتلقي ضد الفيروس المستجد.

ووفقا لخبراء الصحة الدوليين، فإن أسلوب الحياة الصحي وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن يساهم برفع مناعة الجسم، ويساعد الإنسان على مقاومة فيروسات عديدة، بما فيها فيروس كوفيد-19.

الخبير الطبي البريطاني، مايكل موسلي، قدم عدة نصائح يجب أن يطبقها متلقو اللقاح لضمان تعزيز فعالية التطعيم ورفع نشاط الجهاز المناعي للجسم، وهو ما أوردته صحيفة "ديلي ميل" Daily Mail البريطانية، ومنها:

1- التخلص من الوزن الزائد

نصح موسلي بخسارة بعض الوزن لمن يعانون من السمنة، وأشار إلى أن الوزن الزائد، خاصة في محيط البطن، كفيل بجعل الجهاز المناعي للإنسان أقل فعالية.

وأشار إلى دراسة قديمة تعود إلى 2017، نُشرت في "دورية السمنة"، توصلت إلى أن متلقي لقاح الأنفلونزا الذين عانوا من السمنة كانوا عرضة للإصابة بالأنفلونزا أكثر بكثير ممن تلقوا اللقاح وكانوا يتمتعون بأوزان مثالية.

2- تناول البكتيريا المفيدة Prebiotics and Probiotics

ينصح موسلي بتناول المواد الغذائية الغنية ببكتيريا البروبيوتكس والمفيدة بشكل كبير لصحة الأمعاء، كالألبان ومشتقاتها.

كما ينصح كذلك بتناول الأطعمة الغنية بالبريبيوتكس، وهي الأطعمة الغنية بالألياف، على غرار الفاصوليا والعدس والثوم والبصل، بالإضافة إلى العديد من أنواع الخضروات الأخرى.

وأشار موسلي إلى دراسة تعود إلى عام 2017، نُشرت في "دورية التغذية"، توصلت إلى أن استهلاك البروبيوتكس والبريبيوتكس قبل تلقي لقاح الأنفلونزا، تقريباً ضاعف من نسبة تكون الأجسام المضادة في أجسام متلقي اللقاح.

3- أخذ قسط جيد من النوم ليلاً

توصلت دراسة نفذتها جامعة كاليفورنيا إلى أن الأشخاص الأصحاء الذين لم يتمتعوا بقسط كافٍ من الراحة في الليلة السابقة لتلقي لقاح الإنفلونزا لم تنتج أجسامهم سوى الحد الأدنى من الأجسام المضادة المطلوبة على مدى الأشهر اللاحقة لتلقيهم اللقاح.

لذا ينصح موسلي بأهمية تناول قسط جيد من النوم ليلا قبل وبعد تلقي اللقاح. فالجسم ينتج مكونات هامة جدا بالنسبة لجهاز المناعة أثناء النوم، مثل الأجسام المضادة وخلايا "تي" T-cells القاتلة.

4- تمرينات للذراعين

أظهرت دراسة من جامعة "بيرمينغهام" أن الأشخاص الذين يقومون بتمرينات لأذرعهم قبل ساعات قليلة من تلقي اللقاح طوروا استجابة مناعية أقوى.

وبينما لا يزال السبب خلف ذلك غير واضح بشكل دقيق للعلماء، إلا أن تمرين الذراع قبل تلقي اللقاح ثبتت فعاليته.

5- التوقف عن التدخين

نصح موسلي بالتوقف عن التدخين لتعزيز فعالية اللقاح، وأشار إلى عدد من الدراسات التي توصلت إلى أن التدخين قادر على خفض فعالية اللقاحات بشكل كبير، ومن المحتمل أن يكون السبب هو تأثير التبغ على الجهاز المناعي للجسم.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top