شاهد.. إنقاذ 11 عاملاً علقوا أسبوعين على عمق 350 متراً

961cc7c0-7d52-4de8-adc7-46f808e34286_16x9_1200x676-1.jpg

بعد أن ظلوا محاصرين لمدة أسبوعين بسبب انفجار داخل منجم ذهب صيني، نقل 11 عاملاً بأمان إلى السطح يوم الأحد.

وأظهر التلفزيون الحكومي الصيني عمالا يُنقلون عاملا تلو الآخر في سلال بعد ظهر يوم الأحد، وأعينهم محمية لحمايتهم بعد عدة أيام في الظلام.

وفي وقت سابق، تم إنقاذ عامل ونقل للمستشفى للعلاج، بحسب ما قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية الصينية (سي.سي.تي.في).

وكان 22 عاملا قد حوصروا تحت الأرض في منجم هوشان بعد وقوع انفجار في العاشر من يناير كانون الثاني في تشيشيا، وهي منطقة رئيسية لإنتاج الذهب بإقليم شاندونغ على ساحل الصين الشرقي.

وذكر تقرير لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الأسبوع الماضي، أن عاملا لقي حتفه وانقطع اتصال فرق الإنقاذ بأحد عشر عاملا .

وتم العثور على العامل الذي تم إنقاذه في جزء من المنجم مختلف عن الجزء الذي كان به مجموعة من عشرة رجال كانوا يتلقون إمدادات غذائية.

وقال مسؤولون يوم الخميس، إن الأمر قد يستغرق أسبوعين آخرين لإزالة "العوائق الكبيرة" قبل أن يتمكنوا من حفر ممرات للوصول إلى الرجال العشرة.

كما أشارت المعلومات إلى أن بئر المنجم أغلق على عمق 350 مترا تحت سطح الأرض بحوالي 70 طنا من الحطام.

واعتقلت السلطات مديري المنجم لتأخيرهم الإبلاغ عن الحادث لأكثر من 24 ساعة. ولم يعلن بعد سبب الانفجار.

وعرض تلفزيون الصين المركزي سيارات اسعاف متوقفة إلى جانب مركبات هندسية في المنجم الواقع في تشيشيا، وهي منطقة قضائية تابعة لمدينة يانتاي في محافظة شاندونغ.

وذكرت وسائل إعلام رسمية صينية، أن العمال المحاصرين طلبوا إلقاء مخللات وعصائد عليهم أثناء انتظارهم قوات الإنقاذ.

وقال موقع "صحيفة الشعب" اليومية على الإنترنت، إن الطلب جاء بعد إسقاط خط هاتفي للعمال الـ11 داخل الغرفة رقم 6 بالمنجم.

من جهتها، ذكرت صحيفة "بيبولز ديلي" أن اثنين من عمال المناجم يتعافيان من الإرهاق بسبب الحادثة بينما أصيب آخر بجروح في الانفجار الذي مزق المنجم يوم 10 يناير الماضي.

وأشار تشين في عمدة يانتاي في مؤتمر صحافي إلى أنه تم تسليم الأدوية والأغذية والسوائل مرتين للعمال، والتي تكفي ليومين في الأقل. وقال تشين: "تبدو حالتهم البدنية العامة جيدة للغاية".

وأدت زيادة الإشراف إلى تحسين السلامة في صناعة التعدين في الصين، والتي اعتادت أن يصل ضحاياها إلى خمسة آلاف حالة وفاة سنويا. ومع ذلك، لا يزال الطلب على الفحم والمعادن النفيسة يدفع إلى تجاهل القواعد، وتسبب حادثان في تشونغتشينغ العام الماضي في مقتل 39 من عمال المناجم.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top