وفاة ابن الأخ غير الشقيق للرئيس التركي ضحية لكورونا

35d118a8-3185-40e9-bac6-1b5bfd68f6c2_16x9_1200x676.jpg

أحمد أردوغان، ابن أخي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، توفي أمس بعمر 73 سنة، متأثراً بإصابته بفيروس "كورونا" المستجد، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية، منها صحيفة "ملييت" الموردة في موقعها، اليوم الاثنين، أن الراحل الذي كان يقيم ويعمل تاجرا في محافظة Kokaeli الساحلية عند بحر مرمرة، هو ابن الراحل حسن أردوغان، الأخ غير الشقيق للرئيس التركي.

وكان أحمد أردوغان يخضع لعلاج مكثف في قسم العناية المركزة بمستشفى "قوجهالي" الحكومي، إلا أن الأطباء فشلوا بعلاجه، وسيتم نقل جثمانه اليوم إلى مسقط رأسه بقرية Rize لدفنه في مقبرتها بجوار والده، الذي توفي في 2006 بنوبة قلبية، وكان يكبر الرئيس التركي بحوالي 25 سنة.

أكثر من 1,9 مليون إصابة

يذكر أن تركيا سجلت أكثر من 1,9 مليون إصابة بالفيروس المستجد وما يزيد عن 17600 وفاة.

وشددت القيود السارية في نهاية نوفمبر، مع فرض حظر تجول كامل خلال عطلة نهاية الأسبوع وجزئي خلال الأسبوع لمواجهة الارتفاع الحاد في عدد الإصابات بكوفيد-19.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة أمس تعليق الرحلات الجوية من بريطانيا وهولندا والدنمارك وجنوب أفريقيا مؤقتاً بسبب ظهور سلالة جديدة من كورونا شديدة العدوى.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top