قميصه مقابل الغذاء.. هكذا ساعد مارادونا فقراء بوينس أيريس

ee49bcb3-b767-4db2-a88c-75bf9b65c13e_16x9_1200x676-2.jpg

سمح بيع قميص للمنتخب الوطني الأرجنتيني لكرة القدم، يحمل توقيع دييغو مارادونا، بجمع المال لحي فقير في ضاحية في بوينس أيريس، مشمولة بالحجر الصحي الناجم عن مرض كوفيد-19.

وكتب مارادونا على القميص، وهو نسخة عن ذلك الذي ارتداه في كأس العالم لكرة القدم عام 1986 التي فازت بها الأرجنتين "سنخرج من ذلك".

وكان يفترض أن يباع القميص في مزاد علني، لكن في نهاية المطاف سيمنح من خلال سحب قرعة تضم الأشخاص الذين اقترحوا مبلغاً أكبر من قيمة التبرع المحددة في الأساس للمشاركة.

وسمحت المبادرة بجمع نحو مئة كيلوغرام من المواد الغذائية، فضلاً عن معقمات وكمامات حماية من كوفيد-19 ستوزع على أبناء حي فافالورو.

وقالت مارتا غوتيريس، التي تسكن الحي "لا يمكن لدييغو أن يتصور الخدمة التي قدمها لنا إنها لا تقدر بثمن. وسأكون له ممتنة طيلة حياتي".

ومنذ بداية الحجر قبل خمسين يوما للحد من انتشار كوفيد-19 تفاقم الفقر الذي كان يطال في الأساس 35,5% من الأرجنتينيين نهاية العام 2019، على ما قال وزير التنمية الاجتماعية دانييل أرويو.

وتفيد بيانات وزارته أن ثمانية آلاف طن من المواد الغذائية توزع شهرياً وهو نصف الحاجة بحسب منظمات اجتماعية لضمان عمل المقاصف التي يستفيد منها نحو نصف مليون طفل.

وإلى جانب الوباء، تواجه الأرجنتين أزمة اقتصادية حادة وتجري مفاوضات شاقة لإعادة جدولة دينها مع الأطراف الدائنة.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top