شاهد رجل الصواريخ محتفلاً .. كيم حي يرزق في أول ظهور له

7dd3c4f7-413f-4ae3-bccd-76d551040377_16x9_1200x676-6.jpg

أخيرا ظهر زعيم كوريا الشمالية، كيم يونغ أون، إثر غياب غامض امتد 3 أسابيع وسط تكهنات متضاربة بشأن صحته، وخضوعه لعملية جراحية في القلب، ومن ثم تواريه عن الأنظار في مجمع فاخر في ووسان، من أجل الراحة.

وبدا "رجل الصواريخ"، كما دأب الرئيس الأميركي على وصفه في تصريحات سابقة، مبتهجاً معافى وهو يقص شريط افتتاح مصنع للأسمدة قرب العاصمة بيونغ يانغ.

وأظهرت بعض الصور حشداً من المتجمهرين يصفقون ويلوحون بالأعلام فرحين، بحسب ما نشرت وسائل الإعلام الرسمية في البلد، المغلق بشكل كبير على الصحافة والإعلام.

وجاء نشر تلك الصور السبت من قبل الإعلام الرسمي لأحدث ظهور للزعيم بعد ثلاثة أسابيع من التكهّنات، وكأنه متعمد من أجل نفي كل ما سرى من شائعات في تلك الفترة.

"هتاف وتصفيق"

وكانت وكالة الأنباء المركزيّة الكوريّة الشماليّة أفادت في وقت سابق السبت، بأنّ كيم البالغ من العمر نحو 35 عاماً افتتح مصنعًا للأسمدة في سون تشون، قرب العاصمة، برفقة كبار الشخصيّات وشقيقته كيم يو يونغ التي تُعدّ واحدةً من أقرب مستشاريه. وقالت إنّ "الزعيم الأعلى قصّ شريط افتتاح مصنع سون تشون للأسمدة الفوسفاتيّة".

كما أشارت إلى أنّ كيم "حضر الاحتفال"، الجمعة، وسط هتاف المشاركين وتصفيقهم، لافتة إلى أنّه تفقّد المصنع أيضاً حيث تمّ "إطلاعه على عمليّة الإنتاج" فيه.

اختفاء غامض وشائعات

يشار إلى أن الزعيم الثلاثيني لم يظهر علناً منذ أن ترأس اجتماع المكتب السياسي لحزب العمّال في 11 نيسان/أبريل، وفي اليوم التالي أفادت وسائل الإعلام الرسميّة بأنّه تفقّد طائرات مقاتلة في وحدة للدفاع الجوّي.

لكن الشائعات تزايدت في الأيّام الأخيرة حول صحته، لاسيما بعد غيابه عن احتفالات ذكرى ميلاد مؤسّس النظام الكوري الشمالي كيم إيل سونغ في 15 نيسان/أبريل، وهي أبرز مناسبة سياسيّة في البلاد.

إلا أن المستشار الخاصّ للأمن القومي للرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إين أكد قبل أيّام أنّ الزعيم الكوري الشمالي "حيّ وبصحّة جيّدة"، مقلّلاً من خطورة الشائعات حول وضعه الصحي.

مريض أم مختبئ؟!

في حين أفادت ناشطة كورية شهيرة بأنه محتبئ خوفاً من انتقال عدوى كورونا إليه، وأنه بصحة جيدة!

في المقابل، قال مدير مكتب الأمن القومي (NSB) في تايوان، تشيو كو تشنغ، إن الزعيم الكوري الشمالي "مريض" وإن بيونغ يانغ لديها خطط طارئة لصراع محتمل على السلطة إذا مات، وفق تقرير نشرته صحيفة "تايوان نيوز".

كما قدم تشيو وصفاً غامضاً لصحة كيم عندما تم الضغط عليه في جلسة استماع حكومية حول شائعات عن وفاة الأخير المحتملة، بحسب التقرير، الذي ذكر أنه ضحك ورفض الرد عندما سئل عما إذا كان ذلك يعني أن زعيم كوريا الشمالية على قيد الحياة بالفعل.

وبين هذا وذاك، أتى هذا الظهور اليوم ليؤكد أن كيم معافى وحي يرزق، دون أن ينفي بشكل قاطع خضوعه إلى عملية ما وتعافيه ربما!

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top