جملة تعيد طرح آلاف الأسئلة حول كيم.. لماذا غابت صوره؟

358e6c52-b149-4ea7-a6b7-fe28a84d584b_16x9_1200x676-5.jpg

أكثر من 20 يوماً مضت على غياب زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون عن المشهد الإعلامي بالصورت والصورة، على الرغم من أن وسائل الاعلام الرسمية في البلاد دأبت على نشر أخبار عن نشاطات قام بها الزعيم الكوري دون نشر أي صور، وهو أمر نادر في بلاد، تعيش تحت وطأة وظل حكم الرجل الواحد.

لكن الرئيس الأميركي أعاد مساء الخميس طرح بحر من التساؤلات، بعد أن رد بجملة واحدة حول تطورات قضية كيم خلال مؤتمره الصحافي اليومي، قائلاً:" أفهم ما يجري مع كيم يونغ أون ولكن لا يمكنني الحديث عن ذلك الآن. أتمنى له أن يكون بصحة جيدة".

هذه الجملة اعتبرتها بعض وسائل الإعلام بمثابة تأكيد على أن "عارضاً طارئاً" حل بالزعيم الثلاثيني، في حين رأى آخرون أن هذا الجواب مشابه لما كرره سابقا عدد من المسؤولين الأاميركيين من بينهم ترمب نفسه.

غياب الصورة؟

بالتزامن نشر موقع "أن ك" الذي يعنى بأخبار كوريا الشمالية، خريطة تظهر عدد المرات التي نشرت فيها وسائل الإعلام الرسمية خلال الـ 10 أيام الماضية نشاطات قام بها الزعيم مقارنة بتلك الفترة من العام 2018، وخلصت إلى أن لا شيء غير معتاد في الأمر.

لكن الغريب الوحيد في تلك الوقائع أو الإحصاءات، أن أي صورة لم تنشر في الوقت الحاضر لتلك النشاطات، على عكس ما كان يحصل سابقاً.

وكانت الأنباء تضاربت حول الزعيم الكوري، وأثيرت آلاف التكهنات بشأن صحته إثر غيابه عن مراسم الاحتفال بالذكرى السنوية لميلاد جده كيم إيل سونغ مؤسس كوريا الشمالية يوم 15 أبريل.

وذكر موقع "دايلي أن كاي" الذي يديره كوريون شماليون منشقون في حينه أن الزعيم الكوري الشمالي خضع في نيسان/أبريل لعملية جراحية بسبب معاناته من مشاكل في شرايين القلب، وأنه يمضي فترة نقاهة في محافظة بيون غان في الشمال. ونقلاً عن مصدر كوري شمالي لم يذكر هويته، قال الموقع إن كيم خضع لعلاج بشكل طارئ بسبب مشاكل مرتبطة "بتدخينه الشديد وبدانته وإرهاقه".

يذكر أن آخر الأنباء غير القاطعة بطبيعة الحال حول تواجد كيم أتت الأربعاء عبر أقمار اصطناعية رصدت يخت الزعيم الفاخر قبالة "فيلته" في ووسان. وقال خبراء يتابعون الأوضاع في كوريا، إن صورا بالأقمار الصناعية توضح تحركات زوارق فاخرة كثيرا ما يستخدمها كيم وحاشيته في الآونة الأخيرة، قرب وونسان، تمثل دلائل جديدة على وجوده في هذا المنتجع الساحلي.

كما لفتت وسائل إعلام في كوريا الشمالية الخميس إلى نشاط جديد للزعيم، ولكن أيضاً هذه المرة دون أي صورة له، ما زاد الشكوك حول مصيره بدل أن يخففها.

عاجز عن المشي

في حين أكد دبلوماسي كوري شمالي سابق منشق أن الزعيم الشاب، الذي أفادت تقارير سابقة أنه خضع لعملية جراحية، وحالته حساسة،" لا يستطيع الوقوف أو المشي بمفرده".

وقال ثاي يونغ هو، الذي أصبح في الوقت الحاضر، مسؤولاً سياسيا في كوريا الجنوبية، لشبكة "سي أن أن"، إن مسألة خضوع كيم لعملية جراحية غير مؤكدة، لكن الأكيد أنه عاجز عن المشي، أو حتى الوقوف بمفرده.
كما شدد على أن تغيب كيم عن حضور ذكرى جده مؤسس كوريا الشمالية، كيم إيل سونغ، إحدى أهم المناسبات في البلاد الأسبوع الماضي، تؤكد أن حالته سيئة.

على الرغم من ذلك، أكد أن من يعرف حقيقة وضع كيم الصحي هم مساعدوه المقربون فقط.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top