طائرات ما بعد كورونا.. تباعد ومقاعد معزولة

9beb721e-fb77-42d9-9329-c8545b63ac23_16x9_1200x676.jpg

بعد الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدول للحد من تفشي كورونا، لا سيما التباعد الاجتماعي، بحثت بعض شركات الطيران أيضا إزالة المقاعد المتوسطة لخلق مسافة مناسبة للتباعد الاجتماعي.

وتوصلت شركة متخصصة بالتصميم الداخلي للطائرات لبعض الأفكار لتتمكن مقصورات الدرجة السياحية من التكيّف. وكشف مصممون إيطاليون من شركة "Aviointeriors" عن تصميم جديد للمقاعد يهدف إلى إبقاء مسافة آمنة بين الركاب "وفقاً للمتطلبات الجديدة" من دون التضحية بمسافة كبيرة جداً على متن الطائرة.

ومن بين التصاميم مقاعد "Janus"، وهي عبارة عن وجهين، ومصنوعة من مواد تتميز بـ"سهولة تنظيفها"، ومواد نظيفة وآمنة.

وتصطف 3 مقاعد قرب بعضها كالعادة، ولكن الراكب في المقعد الوسط يجلس باتجاه معاكس للمقعدين الآخرين بجوار النافذة، وممر الطائرة، وذلك لضمان أقصى درجات العزلة بين الركاب.

كما سيتم تثبيت غطاء ثلاثي الجوانب مصنوع من "مادة شفافة"، وذلك لمنع انتشار النفس بين الأشخاص في المقاعد المجاورة.

إلا أن مقاعد "Janus" تتطلب إصلاح المقصورات الموجودة بالفعل، أما اعتماد اقتراح ثان، والذي يُدعى "Glassafe"، وتركيب عوازل على مقاعد الطائرات العادية.

ويهدف هذا الدرع إلى فرض حاجز آمن بين الركاب الذين يجلسون بجانب بعضهم البعض، ويخلق ذلك مساحة معزولة حول الراكب من أجل "تقليل احتمالية التلوث بالفيروسات".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top