تخوف عالمي من عدم حصول 117 مليون طفل على لقاح الحصبة

3d49c9d0-6d11-4546-b16e-0f661a7318ae_16x9_1200x676-5.jpg

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن أكثر من 117 مليون طفل في أكثر من ثلاثين دولة قد لا يتمكنون من الحصول على لقاحات الحصبة نتيجة لتعليق عدد من الدول برامج التطعيم وغيرها من الخدمات لمكافحة تفشي الفيروس التاجي.

وقالت المنظمة إن 24 دولة أجّلت بالفعل حملات التطعيم ضد الحصبة لتجنب المزيد من انتشار مرض فيروس كورونا. ومن المتوقع أن تفعل ذلك 13 دولة أخرى بحلول نهاية العام.

وقالت المنظمة في بيان اليوم الثلاثاء: "في حال تم اختيار وقف التطعيمات نتيجة لانتشار كوفيد-19، فإننا نحث القادة على تكثيف الجهود للوصول إلى الأطفال الذين لم يحصلوا على اللقاحات".

وأعربت المنظمة عن دعمها لوقف الحملات الجماعية في مبادرة التطعيم ضد مرض الحصبة والحصبة الألمانية لحماية المجتمعات المحلية والعاملين في المجال الصحي، لكن "هذا لا يعني التخلي عن الأطفال".

يأتي هذا التحذير في وقت بدأ فيه بعض أعضاء الجماعات المعارضة للتحصين من الأمراض في الشك بصواب مواقهم، خاصةً في ظل انتشار وباء كورونا.

ولهذه الجماعات المنتشرة في أنحاء مختلفة من العالم صوت مرتفع رغم صغرها وهي تعتقد أن التحصين خدعة خطيرة ويرفض أفرادها تحصين أنفسهم أو أولادهم ضد الأمراض عبر اللقاحات.

ويبين مسح أجراه صندوق "ويلكوم تراست" المعني بالصحة في 2018، أن 20% من الناس على مستوى العالم لا يعتبرون اللقاحات مأمونة أو لم يحسموا رأيهم بشأنها.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top