من يذكر يوري غاغارين؟.. موسكو تعاتب واشنطن

00407351-d1e2-4569-8677-bce23d5f237b_16x9_1200x676-5.jpg

لم تذكر السلطات الأميركية برسائلها التي كتبتها احتفالاً باليوم العالمي لرحلات الفضاء المأهولة، ما تعتبره روسيا "البطل الروسي الأول"، وهو رائد الفضاء السوفيتي، يوري غاغارين، ما أثار غضب موسكو التي اتهمت واشنطن بـ"التضليل".

في التفاصيل، نشرت وزارة الخارجية الأميركية رسالة قصيرة على حسابها في "فيسبوك" باللغة الروسية للذكرى 59 لأول رحلة فضائية مأهولة، لكنها لم تذكر اسم غاغارين، وحتى على الموقع الإلكتروني للوزارة، لا تضم المقالة المنشورة للاحتفال بهذا اليوم أيضاً اسم رائد الفضاء.

فلم تستطع وزارة الخارجية الروسية السكوت، والتي ردت بدورها على الفور من خلال منشور على حسابها في "فيسبوك" جاء فيه "إنها معلومات خاطئة وتقنية ماكرة لحقبة ما بعد الحقيقة".

"ستختفي ذاكرتكم"

وفي 12 نيسان/أبريل 1961، أصبح يوري غاغارين أول رجل يقوم بمهمة في المدار، ما يرمز إلى سيطرة الاتحاد السوفيتي على غزو الفضاء ضد الولايات المتحدة خلال فترة من الزمن، خصوصاً أن هذا الأمر حصل قبل سير رواد الفضاء الأميركيين على سطح القمر في العام 1969.

واعترفت الأمم المتحدة في عام 2011، رسمياً بيوم 12 نيسان/أبريل على أنه اليوم العالمي لرحلات الفضاء المأهولة.

إلى ذلك ردّ مدير وكالة الفضاء الروسية، ديميتري روغوزين، عبر حسابه في "تويتر" على الرسائل الواردة من وزارة الخارجية الأميركية، كاتباً: "إن محاولات محو البصمة الروسية في تاريخ العالم لن تجعل ذاكرتنا تختفي، بل ذاكرة الغاضبين الذين يفعلون ذلك في الجانب الآخر من المحيط".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top