“أداة واقية من كورونا”.. أدخلت مخترعها المستشفى بعد انسداد أنفه

7f385411-0abe-47f2-8955-bcf70f169ee9_16x9_1200x676-6.jpg

أدخل عالم فيزياء فلكية أسترالي، أراد تمضية الوقت في ظل إجراءات العزل جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، المستشفى بعدما سدت قطع مغناطيسية أنفه خلال تجربته عقداً اخترعه للوقاية من الإصابة.

وتقوم فكرة الباحث في جامعة سوينبرن في سيدني دانييل ريردون على آلية تصدر إشارة صوتية عندما يقرب الشخص الذي يضعه، يديه من فمه.

وروى لمحطة "أيه بي سي" التلفزيونية أن تجاربه الأولى لم تؤتِ ثماراً، وقد بدأ وهو جالس على كنبة في منزله "وضع قطع مغناطيسية" على وجهه "بطريقة لا منطقية"، وهي عنصر أساسي في "اختراعه".

وأوضح: "بدأت أضع المغناطيس على الأذن ومن ثم على فتحتي الأنف. فدخلت قطعتا مغناطيس في فتحتي الأنف اللتين انغلقتا على بعضهما البعض وضغطا على جدار الأنف".

وحاول العالم على مدى ساعة سحبها قبل أن تقنعه صديقته، وهي خبيرة في التصوير بالأشعة، بالانتقال إلى المستشفى في ملبورن، حيث تعمل.

وأوضح أن أنفه "يتعافى" وهو لا يعاني من أي ضرر دائم.

وقال إنه لا يملك "الشجاعة الكافية للعب مجددا" بالقطع المغناطيسية.

لكنه مصمم على المضي قدماً في تطوير فكرة العقد الواقي.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top