كورونا في بوليوود.. مغنية تصارع الموت وجمهور لا يرحم

8479957e-ddb7-47c7-8f98-da3a03551b16_16x9_1200x676-3.jpg

فتك كورونا بأول نجمات بوليوود، المغنية الهندية، كانيكا كابور، التي أظهرت نتائج إيجابية للفيروس اليوم الأحد، لكنها لم تتماثل للشفاء بشكل تام حتى الآن، رغم خضوعها لعلاج مكثف.

وبحسب موقع "تايمز أوف إينديا"، فإن كابور أجرت 4 اختبارات للفيروس منذ إصابتها، وظلت النتيجة إيجابية فى كل مرة.

وكانت كابور قد عادت من العاصمة البريطانية لندن في 9 مارس/ آذار الجاري، ثم دخلت المستشفى للمرة الأولى في 20 مارس، بعد أن ثبتت إصابتها بالفيروس التاجي، نتيجة سعالها وشعورها بالحمى، بحسب صحيفة "تايمز أوف إنديا" الهندية.

وعبر أفراد أسرة كانيكا كابور البالغة من العمر 41 سنة عن قلقهم من نتائج الاختبار للمرة الرابعة، وقال أحدهم: "يبدو أن كانيكا لا تستجيب للعلاج، ووسط ذلك الإغلاق التام في البلاد لا يمكننا حتى نقلها جوا لتلقي العلاج المتقدم، لكن يمكننا فقط أن نصلي من أجل شفائها".

وبعد أن أظهرت نتائج اختبارها لكورونا أنها "إيجابية"، انتقدت وسائل الإعلام كانيكا كابور حضورها الحفلات ونشر الفيروس، على الرغم من عدم ثبوت إصابة أي ممن خالطوها به.

وترقد كانيكا كابور حاليا في معهد سانجاي غاندي للدراسات العليا للعلوم الطبية، لكنها نالت انتقادات أيضا من جانب إدارة المعهد بسبب "سلوكها النجمي".

وذكرت الهند أن أكثر من 1000 شخص مصاب بالفيروس والذي أودى بحياة 25 شخصاً حتى اليوم الأحد.

ويشار إلى أن رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، كان قد طلب، اليوم الأحد، الصفح من فقراء بلاده مع تفاقم الثمن الاقتصادى والإنسانى للحجر الصحى العام على مستوى البلاد لمدة 21 يوماً، وتصاعد الانتقادات لغياب التخطيط المناسب قبل اتخاذ القرار.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top